الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

جرحى إثر تحطم هليكوبتر في واشنطن

أعلن مسؤولون أن طائرة هليكوبتر كانت تتفقد خطوط الكهرباء، تحطمت على قضبان للسكك الحديدية قرب مطار بالتيمور واشنطن الدولي، يوم أمس السبت، مما أدى إلى اشتعال حريق في الأحراش، وتأخير خدمة قطارات شركة أمتراك على امتداد طريق رئيسي للركاب.

وذكرت بيانات للسكك الحديدية ومنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، أن الحادث أدى إلى تأخير خدمة أمتراك بين بالتيمور والعاصمة واشنطن، وأدى إلى إصابة 3 أشخاص على متن الطائرة.

وقالت متحدثة باسم أمتراك، بحسب رويترز، إنه بحلول بعد الظهر استؤنفت كل الخدمات بين المدينتين، مشيرة إلى أن عمليات شركات الطيران لم تتأثر.

وأفادت إدارة الطيران الاتحادية وشرطة مقاطعة آن أرونديل، أن الطائرة كانت تحلق على ارتفاع منخفض حول خط للكهرباء، عندما سقطت على بعد ميل شمال مطار ماريلاند قرب محطة “بي دبليو أي” التابعة لأمتراك.

وصرحت المسؤولة في إدراة الإطفاء آريل جاكسون، أن الطائرة دُمرت في الحادث، كما نُقل الجرحى الثلاثة إلى المستشفى لعلاجهم من إصابات لا تشكل خطراً على حياتهم.

وقالت إدارة الطيران الاتحادية والشرطة إن الحادث لم يؤد لإصابة أحد آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: