الجمعة , أكتوبر 30 2020

3 صفقات عسكرية جديدة بين مصر وفرنسا وتوقيع 30 مذكرة فى النقل والطاقة والتدريب والتبادل الثقافى

سفير فرنسا بالقاهرة: تسليم “ميسترال” إلى مصر خلال صيف هذا العام

 السفير :توقيع حوالي 30 مذكرةفي مجال النقل والطاقة والطاقة المتجددة والتدريب المهني والتبادل الثقافي.

السفير :بحث الازمة السورية ،والليبية ،ودعم حكومة الوفاق الوطنى ،ودعم الجيش الليبي

قالت وسائل الأعلام الفرنسية، إن وفداً مصرياً رفيع المستوى موجود حاليا في باريس لإنهاء التفاوض حول 3 صفقات عسكرية جديدة يمكن أن يتم التوقيع عليها أثناء زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى القاهرة التي تبدأ الأحد.

وأكد موقع “لاتربيون” الفرنسي، أنه سيتم توقيع عقد شراء مصر لقمر اتصالات عسكرية تبلغ قيمته 600 مليون يورو في حضور هولاند والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لافتاً إلى أن فرنسا كانت قد عرضت على مصر شراء قمر عسكرى آخر للمراقبة، لكن القاهرة وجدت قيمة الصفقة مرتفعة خاصة وأن كلا من روسيا وكوريا الجنوبية من المحتمل أن يقدمان عروضا أقل سعرا وفقا لما أكدته مصادر لموقع الصحيفة.

وقال الموقع، إن المفاوضات لا تزال مستمرة بين مصر ومجموعة DCNS للصناعات العسكرية الفرنسية حول شراء 4 سفن حربية من بينها فرقاطتين طراز “جويند”، وهى صفقة تبلغ قيمتها نحو 550 مليون يورو،

وأضاف، أن تسليح الفرقاطات الأربعة التي كانت مصر اشترتها في يوليو 2014 لا يزال محلا للتفاوض بين الجانبين وتقدر قيمة هذا التسليح بين 300 و400 مليون يورو.

ويرى الموقع، أن شركة داسو المصنعة للطائرات Dassault Aviation بوسعها ان توفر لمصر هذه المرة 4 مقاتلات طراز “فالكون إكس- 7” تدور قيمتها حول 300 مليون يورو لتحل محل أسطول الطائرات أمريكي الصنع ذو الاستخدامات الحكومية،

ولفت الموقع إلى أن المفاوضات حول هذه الصفقة انتهت ومن المتوقع توقيع عقدها لكن هذا الأمر ينتظر التأكيد.

وذكر الموقع، أن السيسي يرغب على المدى البعيد في شراء فرقاطة جديدة من طراز “فريم”، وهو الموضوع الذي ربما سيكون محلا للنقاش مع الرئيس الفرنسي وكذلك شراء سفينتي ميسترال جديدتين.

وحسب الموقع، تمتلك مصر حتى 2020 أسطول من 7 سفن عسكرية فرنسية الصنع منها الفرقاطة “تحيا مصر” (فريم) والتى تسلمتها في يوليو 2015، كما انها تمتلك 24 طائرة حربية من طراز “رافال” تم تسلم 6 طائرات منها بالفعل.

وأضاف الموقع، إن هناك مفاوضات حول صفقات أخرى بين مصر وفرنسا لكنها لا تزال في مراحلها الأولى منها 24 طائرة نقل هليكوبتر من طراز إيرباص، وأكد أن فرنسا لا ترغب في الوقت الحالى الالتزام ببيع طائرة النقل العسكرية A400M لمصر (من 10 إلى 12 طائرة) وهى الطائرات التي كانت مخصصة لألمانيا (7 طائرات) وبريطانيا (3 طائرات).

ميسترال

سفير فرنسا بالقاهرة: تسليم “ميسترال” إلى مصر خلال صيف هذا العام

كشف السفير الفرنسي في القاهرة، أن باريس ستسلم حاملتي طائرات المروحية “ميسترال” إلى مصر خلال هذا الصيف بين يونيو وسبتمبر.

وأكد السفير الفرنسي أندريه باران، أن التعاون العسكري بين البلدين سيكون على أجندة اللقاءات خلال زيارة الرئيس الفرنسي إلى مصر 17 أبريل الجاري، خاصة وأن البلدين لهما تاريخ مهم من العلاقات العسكرية،

وصرّح السفير الفرنسي أندريه باران ،إن هولاند سيصل القاهرة مساء يوم 17 من الشهر الجاري ويغادر القاهرة صباح يوم 19. مشيرا إلى أن وزيرين أو ثلاثة وزراء بالإضافة لوفد من حوالي 60 رجل أعمال سيكون مرافقا لهولاند في زيارته.

وقال باران، أن الزيارة ستشهد لقاء هولاند مع نظيره المصري وأيضا لقاء مع رئيس مجلس النواب المصري يعقد في مقر البرلمان، بالإضافة لزيارات عدة لإماكن ذات طابع ثقافي وتراثي.

وأشار إلى أن الزيارة ستشهد توقيع حوالي 30 مذكرة، بين مذكرات تفاهم حكومية واتفاقيات تمويل، وأيضا اتفاقات تجارية. وستكون هذه الاتفاقات في مجال النقل والطاقة والطاقة المتجددة والتدريب المهني والتبادل الثقافي.

وأكد باران على أن الزيارة ستشهد محادثات مكثفة بين الرئيسين الفرنسي والمصري على المسائل الإقليمية التي تهم مصر وأوروبا وفرنسا خصوصا، وعلى رأسها الأزمة السورية والأزمة في ليبيا وكيفية دعم حكومة الوفاق الوطني والجيش الليبي.

وعن الملاحظات الفرنسية حول مسائل حقوق الانسان في مصر، أكد باران أن فرنسا مهتمة بالعلاقات مع مصر في المقام الأول ولا تريد لهذه العلاقة أن تتأثر بأي مؤثرات أخرى،

وأضاف “لكن ذلك لا يعني أننا لا نرى المشكلات المختلفة، لكننا نرى أن ابداء الرأي والملاحظات في سياق الصداقة أكثر جدوى من الصدامات”.

وأشار باران أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 2.5 مليار يورو، كما بلغ حجم الاستثمارات الفرنسية في مصر ما بين 3.5 و4 مليار يورو، مؤكدا أن الدولة الفرنسية تريد زيادة هذه المعدلات وضخ المزيد من الاستثمارات والأعمال التجارية في العلاقة بين البلدين.

وأوضح السفير الفرنسي أن الاتفاقات المهمة بين البلدين سيتم التوقيع عليهم أثناء اللقاء بين الرئيسين هولاند والسيسي، وباقي الاتفاقات سيتم التوقيع عليهم في اللقاء بين المجموعة الاقتصادية للبلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: