الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

هاني إبراهيم يكتب ….شهادة اللواء عاطف منصف قائد مظلات .

تحركت صباح الخامس من يونيو مصطحبا مجموعه من رجال المظلات بهدف امداد الفصيله التي قمنا بنشرها في جزيرة تيران ، وكان معي المرحوم هلال سلامه والمرحوم هلوده من الصاعقه البحريه ، وغادرنا شرم تجاه جزيرة تيران علي متن سفينه امداد حربيه غير مسلحه تقريبا أسمها ( العجمي ) .
وكان قائد الفصيله في تيران يسمي يسري العبد – ووجدناه يمر علي قواته فتركنا له عده امدادات وتركت له ورقه بها اوامر ورساله ليرد عليها .
ووسط طريق عودتنا وداخل مياه الخليج ، سمعنا اصوات الضرب وازيز طائرات ، فأستتنتجنا ان هناك شئ طبيعي ، فقام قبطان السفينه بفتح اللاسلكي باحثا عن ترددات الاذاعه المصريه ، وعن طريقها علمنا ببدء الحرب من الاذاعه ، فأسرعنا في العوده ، وتحركت فور رسو السفينه الي مقر قياده القوه باحثا عن اللواء عبد المنعم خليل قائد قوة شرم الشيخ لاعرف ما يحدث منه .
فوجدت ان اللواء عبد المنعم قد عقد اجتماع لقاده الوحدات لتقدير الموقف ، وكان الاجتماع قد انفض ، فعرفت من زملائي بعد الاجتماع بوجود ضربه جويه علي العدو وان الاوامر والتعليمات هي زياده اليقظه والاستعداد للقتال في اي وقت ، وكنا نتوقع هجوم للعدو مكررا سيناريو حرب 56 عبر وادي كيد عبر الطريق من طابا فقمنا بزياده الحرص والاستعداد لتقدم العدو ، او صدور اي اوامر مختلفه من القاهره بعمليات محدده .
وكان معنا لواء من البحريه قائدا للقوه البحريه في شرم الشيخ وكانت تشمل مدمره وزورقي طوربيد – وكانت اوامر القاهره للقوات البحريه هي الانتشار والتحرك دائما تمهيدا لعمليات هجوميه ضد ميناء ايلات
وطوال يوم 5 يونيو ، كانت الطائرات الاسرائيليه تخترق حاجز الصوت فوقنا بدون اي هجمات ، وتخلل تلك الطلعات طلعتي استطلاع ليله 5 يونيو وليله 6 يونيو ، لكن بصفه عامه كان الوضع هادئا للغايه في منطقه شرم الشيخ .
ليله 6 – 7 يونيو جمعنا اللواء عبد المنعم خليل واخبرنا في اجتماع موسع بأن أوامر القاهره هي انسحاب قوة شرم الشيخ الي السويس ، وكانت قوتنا تشمل حوالي خمس عشر الف ضابط وجندي ، وكانت التعليمات مقتضبه وسريعه بالانسحاب،
وللتاريخ فأن قرار اللواء عبد المنعم خليل في خطه التحرك الي السويس اعاد 98 % من قوة شرم الشيخ سالمه بأسلحتها الخفيفه والثقيله وجاهزة لتنفيذ مهام اخري ، وبعد تلك السنوات الطويله مازلت اشيد بقرارات اللواء عبد المنعم خليل التي تمت وفق العلم العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: