الجمعة , أكتوبر 30 2020

كفانا تسكعاً…..قصيده للشاعر سميان سليمان

  • كفانا تسكعاً..
    حجرة رأس الشارع 
    لم تبقى كما هي بعد الآن 
    على الرأس الآخر للشارع البائع
    لم يعد يبيع الحلوان 
    فقط العدم يشتري اللاشيء هناك 
    أمي لم تعد تخبز 
    جارتنا لم تعد تمرّ
    بثياب المدرسة وتبتسم
    صديقي لم يعد يزورني هناك بعد الآن
    جارنا الطفل لم يعد يذهب إلى المدرسة 
    وضعوا في حقيبته قنبلة 
    ذهب إلى الله ، ليسأله 
    كيف سمح لهم بأخذ شنكال 
    كفانا تسكعاً ..
    لم يبقى شيء لنا 
    حتى المزار لم يعد لنا 
    تلطخت البيوت دماً
    لم يبقى سوى عظام 
    تتراقص وحيدة لم تدفن بعد
    تنادي المقبرة 
    كفاناً تسكعاً ..
    في حقول ذكريات شنكال 
    لن نجني سوى سنابل الخيبة
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: