الجمعة , أكتوبر 23 2020

محمد طعيمه يكتب …..ما تقول رأيك من دون أن تغتال غيرك بتخوينه أو تسفيهه.

جبت منين ان خصمك، يدافع عن السيسي أو ينتقده، مع سعودية الجزيرتين أو مصريتهم، أو واحدة هنا وواحدة هناك، أو سيادة مشتركة، حين تشتعل الأمور، لن يتقدم للجبهة ليصد عن بلده بجسده وروحه.
ينفع تخون مشروع شهيد أو مصاب حربك؟
جرب تقنع نفسك: حتى يثبت العكس.. المصري وطني ويفدي تراب بلده بعضم ولاده، حتى يثبت العكس.. المصري وطني ويفدي تراب بلده بعضم ولاده، حتى يثبت العكس.. المصري وطني ويفدي تراب بلده بعضم ولاده.
والله العظيم سهلة، ولو معظمنا امتلك القدرة على الإختلاف دون تجريح، ح تبقى مصر فلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: