بدوي شلبي يكتب علي الفيس …..ولنا كلمة

زى ما فيه حاتم فى الداخلية فيه مصاصى دماء ومعدومى ضمير فى الأطباء ……الموضوع ده لوحصل مع مواطن عادى وكان إتعدى على طبيب كان الموضوع إنتهى ولا بلبلة ولا شو إعلامى ولا وقفة إحتجاجية ولاغيره ولكنها حدثت مع أمين شرطة
الفكرة بس إننا فى كل وسط فيه الصالح والطالح والداخليه أهو بتتعاقب مهما كان حتى لو الدولة بطيئة فى إجراءا تها القانونية المملة ولكن الأطباء كيف يحاسبوا وأصحاب الصروح الطبية الكبيرة وهم برضه أطباء من حالات رفض لإستقبال مواطنين قبل إمتصاص دمه ودفع تأمين حتى لو كانت الدقيقة تفرق فى حياته إلا بعد قبض المعلوم
أه منهة الطب تحولت إلى تجارة من زمان وكلنا عارفين كده كويس لكن ما أبشعها التجارة فى صحة البشر تحت مسميات تقديم خدمة طبية أفضل …. الأزمة إننا محتاج ثورة تصحيح مش نباح فى صحراء الضمير .
الأطباء مش ملائكة وأكرر منهم الصالح والطالح بل الفاسد ومعدومى الضمير وفى المقابل الداخلية
لكن بالله عليكم هل أنتم راضون عما يحدث لنا فى المستشفيات سواء حكومية أو خاصة ؟ أنت تعامل وكأنك بنك ولست مريض منا الفقير واللى على أد حاله واللى والله والله ميقدر يشترى شريط برشام بـ10 جنيه .
إحنا كلنا فى سلخانة الأطباء سواء اللى معاه يتعالج واللى ممعهوش فى ستين داهية .القصص فى عالم أصحاب ” البالطو ” الابيض لاينتهى ومنها الكارثية ولكن اليأس نخر فى أجسادنا من الشكوى دون جدوى ولعل لنا وزارة إسمها ” الصحة ” تحتاج اللى يكشف عليها .
عذراً للإطالة ولكنها كلمات ضاقت فى صدرى عن من يتاجروا بأمراضنا وحياتنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: