الجمعة , أكتوبر 23 2020

فالنسيا ينتصر ويزيد أوجاع برشلونة

كسر المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حاجز النحس الذي لازمه في المباريات الأخيرة وسجل هدفا لم يكن كافيا لينقذ فريقه برشلونة من الهزيمة الثالثة على التوالي في رحلة الدفاع عن لقب الدوري الأسباني لكرة القدم بالهزيمة 1-2 أمام ضيفه فالنسيا اليوم الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من المسابقة.

وسجل النجم الشهير كوكي هدفا وصنع هدفا ليقود أتلتيكو مدريد إلى مواصلة الضغط وتشديد الخناق على برشلونة بفوزه الكبير 3-صفر على غرناطة في وقت سابق اليوم.

وأفاق أتلتيك بلباو سريعا من صدمة الخروج من دور الثمانية للدوري الأوروبي واستأنف مسيرته في الدوري الأسباني بفوز ثمين 1-صفر على مضيفه ملقة اليوم في مباراة أخرى بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز رايو فاليكانو على فياريال 2 -1 وتعادل أشبيلية مع ديبورتيفو لاكورونا 1-1 .

وعلى استاد “كامب نو” ببرشلونة ، تلقى برشلونة صدمة كبيرة وواصل الفريق كبوته بهزيمة ثالثة على التوالي في الدوري وهي الرابعة للفريق في آخر خمس مباريات خاضها بمختلف البطولات.

وضاعفت الهزيمة في مباراة اليوم من محنة برشلونة بعد الخروج من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بالهزيمة أمام أتلتيكو مدريد منتصف الأسبوع الماضي.

وتجمد رصيد برشلونة عند 76 نقطة في صدارة جدول المسابقة بفارق الأهداف فقط أمام أتلتيكو مدريد وبفارق نقطة واحدة أمام ريال مدريد ليشتعل الصراع على لقب المسابقة.

وأنهى بلنسية الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما الكرواتي إيفان راكيتيتش عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 26 وسانتياغو مينا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، سجل ميسي هدف برشلونة الوحيد في الدقيقة 63 ليكون الهدف رقم 23 لميسي في الدوري الأسباني هذا الموسم.

ولكن هدف ميسي لم يكن كافيا لحرمان بلنسية من الفوز الثاني على التوالي في المسابقة بعد أربع هزائم ليرفع رصيده إلى 40 نقطة ويتقدم للمركز الحادي عشر بفارق الأهداف فقط أمام لاس بالماس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: