الجمعة , أكتوبر 30 2020

معارض سعودي: كيف تسلم أمريكا أعضاء بـ”القاعدة” لدولة تدعمهم؟

قال الباحث والناشط السعودي المعارض فؤاد إبراهيم، إن استقبال المملكة العربية السعودية لليمنيين الـ9 الذين كانوا معتقلين في جوانتانامو، بعد طلب الرئيس عبد ربه منصور هادي وبرعاية أمريكية، بأنه أمر يطرح كثير من علامات الاستفهام، خصوصا أن السعودية تخوض حربا ضد اليمن، وبالتالي يمكن الاستفادة من هذا الملف في أي عملية سياسية أو مفاوضات مع اليمن مستقبلا.

وأضاف إبراهيم، “موعد تسليم هؤلاء المعتقلين في هذا التوقيت بالذات، مع دخول مرحلة التجاذب السياسي على قاعدة وقف إطلاق النار في اليمن، وبدء المفاوضات في الكويت، بجانب أن هؤلاء المعتقلين متهمين بالإرهاب والانتماء للقاعدة، فما الذي يدفع أمريكا إلى تسليم هؤلاء للنظام السعودي”.

وتابع “السعودية أيضا متهمة بدعم الإرهاب ودعم تنظيم القاعدة، وخصوصا في اليمن، وبالتالي تسليم هؤلاء للسعودية يمكن أن يعاد تأهليهم لأن ينخرطوا في أنشطة عسكرية وإرهابية، وأعتقد أمريكا الأقدر على معرفة الاستراتيجية السعودية في اليمن، ولم يعد سراً أنه بسبب التدخل السعودي في اليمن هناك فرصة لتنظيم القاعدة ليتمدد ويستعيد عافيته هناك”.

وأوضح أن تسليم معتقلي جوانتانامو اليمنيين للسعودية، يعني تسليم تنظيم القاعدة نقاط قوة إضافية، فإشادة بعض هؤلاء المعتقلين بعاصفة الحزم، التي تزعمتها السعودية، يأتي في سياق استراتيجية القاعدة، وبالتالي هناك أكثر من سبب يدعو إلى التشكيك في نوايا السعودية في اليمن، وإذا كانت الولايات المتحدة تحارب القاعدة، فما الذي يدفعها إلى تسليم متهمين بالانتماء لها لدولة تدعم التنظيم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: