الأربعاء , أكتوبر 28 2020

مصر أصبحت شريكا أساسيا لفرنسا فى التعاون الاقتصادى والعسكرى

صرح عمر حشيش أمين الأمانة العامة للمصريين بالخارج بحزب المحافظين، إن زيارة الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند إلى القاهرة مهمة للغاية، خاصة فى ظل الوضع الراهن الذى تشهده المنطقة العربية من صراعات وفرنسا لها دور فعال وأساسى فى بعض القضايا الإقليمية وتعتبر أحد أهم وأكبر دول الاتحاد الأوروبى.

وأضاف فى تصريحات صحفية اليوم، أن هذه الزيارة تحمل دلالة على أن مصر أصبحت شريكاً أساسيًا لفرنسا فى التعاون الاقتصادى والعسكرى، لافتا إلى أن هناك تقارب فى وجهات النظر بين القاهرة وباريس فى العديد من قضايا المنطقة، حيث إن فرنسا من الدول التى تدعم الاستقرار فى ليبيا، وتساهم فى الوصول إلى حل فى سوريا.

وأوضح حشيش أن مصر أصبحت شريكاً أساسياً لفرنسا فى المنطقة، وأن مصر بمثابة القوى المركزية المحورية فى الشرق الأوسط، كما أنه من الممكن أن تلعب فرنسا دور الوساطة بين مصر وإيطاليا باعتبارها دولة كبرى فى الاتحاد الأوروبى لتهدئة الأزمة بينهما.

وأكد أمين المصريين بالخارج بحزب المحافظين أن زيارة هولاند تعد بمثابة استعادة مصر لمكانتها الدولية، حيث إن فرنسا من أهم خمسة دول لها عضوية دائمة بمجلس الأمن، لذلك فإنها دولة مهمة بالنسبة لمصر: “العلاقة بين مصر وفرنسا قوية للغاية، الأمر الذى يجعلنا نطمح فى مزيد من الاستثمارات الفرنسية بمصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: