الأربعاء , أكتوبر 21 2020

أسيل النرجس….قصيده للشاعره كوثر النيرب

نذيرحزن تلك
العصافير التي تقف 
على نوافذ قلبي
تأكل من حشاشها 
تتأبط ذراع أمسٍ
فقأ ظلالُ الأسى آخر
ما تبقى من بصر لديه
2-
تلوح يد الغيمات لذلك
الماء الآجن 
تغرر به ثم تغادر
وأسيل النرجس 
لم يزل على حاله يخبأ
العطر في ثنايا الروح
المهاجرة
3-
الليل 
يعضُ الليلُ أنامله
ندماً ، ألماً
من يفتح الأبواب لنجم
ينتظر شموس
من نهار أندلسٍ هاربة؟
يعض الليل أنامله
من يقنع عنقاء
تتسول في شارع
موحل بأن سلال
الخبز نسيت
وسارت تشرب
نخب دمي
4-
الدم
لا تلتفت 
ففي التفاتك فناء
تعسعس العناكب
في دم البرق
تمد خيوطها جسوراً
لا أرجل لها
هنا يقف الدم
فاتحا ً ذراعه
لاهثاً 
لا تلتفت 
ففي التفاتك فناء
لم تعد زرقاء اليمامة
تنبأ بشيء
كسر بصرها 
جف مع آخر نبع
يتلفت من بعيد
كارهاً يوم ميلاده
كارهاً 
لصدى كان يمشي
في طرقات شاخت
لم تعد زرقاء اليمامة 
تنبأ بشيء
يا أيها المتسول
قف بعيدًا
أو لاتقف
لا تطرق الأبواب
لا توقظ الأموات
فسترتكب الكبيرة
قف بعيدًا
أو لا تقف 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: