الإثنين , سبتمبر 28 2020

حسن هيكل يكتب علي الفيس …. عبد الناصر و اضراب الاطباء

كنت اتسأل احيانا عن سر موقف عبد الناصر من ضباطه بعد 5 يونيو 1967 كيف حاكم المثصرين و عزل الضعفاء وواجه عبد الحكيم و ادار الجيش اداره احترافيه شديده الانضباط فلمع عبد المنعم رياض و لمع سعد الشاذلي و امامهم الفريق الفذ محمد فوزي
باختصار رغم الهزيمه عبد الناصر اعاد هيكله قواته المسلحه وواجه من كان ضد الهيكله ( عبد الحكيم عامر و رجاله ) و انتصر الجيش في راس العش و شدوان و حرب الاستنزاف و نجح في نصب حائط صواريخ عبرنا في حمايتها في 73 الي الضفه الشرقيه
اما بعد ثوره 25 يناير التي عزلت الرئيس حسني مبارك و عزلت محمد مرسي في 30/6 فلم يتخذ فيها اي رئيس قراره بهيكله وزاره الداخليه
كانت الحرب مشتعله و الجراح غائره و الدماء علي الجباه لم تجف الا ان جمال عبد الناصر صمم علي الهيكله الفوريه فكان الصمود ثم الانتصار
يارب تكون الرساله وصلت وزاره الداخليه عايزه اعاده هيكله .. وزاره الصحه عايزه اعاده هيكله … مصر عايزه اعاده هيكبه و تحديث و بناء مؤسساتها بشكل عصري الي متي ندفع ثمن التأجيل و الخوف من الدخول في عش الدبابير…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: