الجمعة , أكتوبر 30 2020

رؤية .. لنصٍ قديم ….قصيده للشاعر صبري شاهين

  • … سأقتنص بعض الرؤى …
  • .. من خيبةٍ ..
    .. خبأها الرمل منذ أن كان يلهو …
    … فى محرابِ الصحراء …
    .. ويبتسم للذى مرّ عليه …
    … أنا دخلت خيمة …
    .. وأغلقت الباب …
    … حيث لاباب سوى الهواء … 
    .. قلت أغلقت الباب …
    .. وابتسمتُ للهواءِ … 
    .. وصنعتُ معركة بينى وبين الحمام …
    .. حيث أمسكت به يتطهر من جناحِه …
    .. فى أىّ وقت كان … ؟؟
    .. وأنا مرمىّ وخلفى أبو جهل … 
    … يتطيّب أمام هُبلْ …
    .. ثم يأكله فى لحظةِ جوع ….
    .. وناديت …
    … ياساكن الصحراء …
    .. هل غيّرت بئر الماء …
    .. لتخبىء السيوف لمعركةٍ قادمة … ؟؟
    .. وبأىّ خيمة تيممت .. ؟؟
    .. والرَكْب قادم باتجاه بلاد عبثتْ بوجهها …
    .. فباعته بحملٍ من البكاءِ أو يزيّد … 
    .. فأىّ الفريقين أعطيت البيعة … ؟؟
    .. للدمِ … 
    .. أم للدمِ الاّخر … 
    … والمعصية معلقة بحبلِ السماء …
    … حينما حملتْ الرماح الرؤس …
    .. والخزرجيون يبتسمون …
    .. ويلوحون …
    .. بشارة الفوز للفريقين … !!
    .. علنى كنت أُلوّح …
    … لصورة طفل .. 
    .. يهزّ والده الذى مات .. 
    ..فالتم عليه الخزرجيون …
    .. وأسلموه الى أبى جهل …
    .. ليرش الدماء …
    … على خدهِ ……. ؟؟؟
 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: