الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

‫قناديل‬…..قصيده للشاعر عدنان العمري

احلميني 
ملء حوذي يسامر 
أطراف الساتر
و لا يرد كيد الجهات
في وقتٍ أكونكِ فيه
بكامل فوضايَّ
و إحتدام جهاتي 
وبكل معنايَّ
و كلي
و بوصلتي و احتفاءاتي.. 
ها احلمك
قبس امرآة ريفية
كثيفة الزرع
كنعانية الدم
تأخذيني على محمل الشعر
و تطلين شاهرةً
كل أسباب فتنتي
و تخاليني نرسيس يرزح 
في قلبي …
تشاغبيني 
و أنا اللا أصلح للحب
لا العادة تحكمني
و لا الرتابة تفقهني 
أخونك باليوم
مع ألف قبرة 
مع ألف زهرة
مع كل الأشياء 
ال تنزاح لمعناكِ
مع الجدار الممتد 
على طول طريق رحيلك
أخونك مع الله 
حين أناديه 
أن يا رب تجلى
و بصلاة خفوتة
يعذر سهوي
إذ اناديكِ في قيامتي 
و اصلي لقيامة 
برعم النعناع فيك.. 
….
هو ذا بعضي
العصي إدراكه
لا يشي بخوفي 
و لا بارتجافاتي
گ هولٍ يختزلني 
أسلس من روح صوفية
تتحملق بعذرية الكون
ذاك الكون
لا يعنوَّن ولا يجنس
كونٌ تكونين فيه
كل مداراتي 
و تحلميني 
ملء زمن أكونك فيه
مخيماً لكل جهاتك 
وتكونين فيه 
بصيرتي 
لكل 
جهاتي… 
..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: