الخميس , أكتوبر 29 2020

من سرداَيب النهاية ….قصيده للشاعره عبير محمود

من سرداَيب النهاية 
وهجت مراسيم بداية 
عزاء **
الذكري تُميت 
لكن لا تُنهي 
الأحياء **
نشوه العشق
تتغلغل بين صمت الشفاه
ك الحناء **
يا جاحد النعمة 
إقتحمت الذات 
في عباءة النقاء **
تُمطر الحزن 
مع عقاَرب الساعة
وأيقونات الأرض 
والسماء **
تستوطن بين الأنا والأنا
تنصهر ف تتفشي 
ك الوباء **
أهذا الحُب ام العناد 
أم هو النفاَق
والانتماء **
اُضرب الكأس 
وإشرب نخب 
البلهاء **
ف كما تُدين تُدان 
أنا ورب الكون ْ
عليكَ شُهداء **

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: