الجمعة , أبريل 16 2021

الرئيس: يسلم سلطة التشريع لـ”النواب” ويقدم “كشف حساب”

 

أعلن الرئيس  عبدالفتاح السيسي، السبت، نقل السلطات التشريعية إلى مجلس النواب (البرلمان) المصري الجديد، بعد نحو 3 أعوام من سيطرة رئيس السلطة التنفيذية عليها، كإجراء استثنائي، لغياب المجلس التشريعي منذ عام 2012.

وأكد الرئيس السيسي، خلال افتتاحه جلسات مجلس النواب المصري الجديد، أنه بانتخاب هذا المجلس، تكون مصر استكملت خارطة المستقبل، التي تم الاتفاق عليها بعد ثورة 30 يونيو/حزيران 2013.

وأضاف “نمضي قدما في المشروع الوطني لبناء الدولة المدنية الحديثة، ولن نسمح لأحد أن يعطل مسيرة بناء الوطن السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والتكنولوجية والمعرفية.. في ظل ظروف أمنية وسياسية واجتماعية واقتصادية صعبة”.

وقدم الرئيس  للبرلمان الجديد كشف حساب عما حققه خلال فترة غياب المجلس التشريعي، موضحا أنه تمكن من إفشال مخطط أسود كان يهدف لعرقلة المشروع الوطني للتنمية والاستقرار، ويهدف لجعل مصر مثل بعض الدول المنطقة التي سقطت في فخ الإرهاب.

وأوضح أن مصر تمكنت خلال الفترة الماضية من تجاوز كثير من العقبات في طريق الاستثمار، فبدأت الحكومة وضع خطط لتمهيد الأرض للاستثمار، حيث بدأت مشروعات البنية التحتية، من مطارات وموانئ ومحطات كهرباء وغيرها، بجانب بعض المشروعات الجديدة التي أتاحت أكثر من مليون فرصة عمل للشباب.

وطالب الرئيس السيسي مجلس النوب بأن يكون برلماناً حراً، وأن يكون ممثلاً حقيقياً للشعب المصري الذي منح النواب ثقته. كما خاطب الرئيس نائبات البرلمان ليكن خير ممثلات للمرأة المصرية، وأثنى على التمثيل الجيد للمرأة ولذوي الاحتياجات الخاصة داخل البرلمان.

 

وأكد على أهمية دور الجيش والشرطة والقضاء في حماية أمن واستقرار مصر، وضمان الحفاظ على مسيرة التنمية التي بدأت بعد الثورة. واختتم الرئيس حديثه قائلا “تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر”.

وكان رئيس مجلس النواب د. علي عبدالعال افتتح جلسة البرلمان بقراءة قرار رئيس الجمهورية رقم 81 لسنة 2016 بدعوة المجلس إلى الانعقاد صباح السبت 13 فبراير/شباط.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: