الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

بي-إن سبورت الفضائية تمارسة الاحتكار وتزيد اسعارها

يتهم جهاز حماية المستهلك قنوات “بي-إن سبورت الفضائية beIN SPORT” بممارسة الاحتكار وزيادة أسعارها من خلال تغيير باقات المشاهدة الخاصة بالقنوات الفضائية المتفق عليها مسبقًا، وزيادة الأسعار بشكل مبالغ فيه بما لا يتناسب واقتصاديات السوق المصريّة.

وأوضح الجهاز، أن الشركة قامت بهذا التغيير بإرادة منفردة دون الرجوع للمستهلكين مما يحمل في طياته شبهة الممارسة الاحتكارية، نظرًا لاحتكار الشركة خدمة توفير مشاهدة مباريات الفريق القومي والفرق المصرية بالمسابقات الإفريقية والدولية المختلفة.

وقال اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، إنه تقدم ببلاغ لجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، بشأن شبهة الممارسة الاحتكارية من قبل قناة “بي-إن سبورت الفضائية”، والتي تمثلها في مصر الشركة المصرية للقنوات الفضائية CNE.

وأشار رئيس جهاز حماية المستهلك، إلى أن الآثار السلبية على الأسرة المصرية سواء على المستوى الاجتماعي أو الاقتصادي بسبب ارتفاع أسعار الاشتراك في خدمة مشاهدة المباريات جعل الأمر مقصورًا على القادرين ماديًا، ومن ثم برزت ظاهرة لجوء أفراد الأسرة لمشاهدة المباريات على المقاهي التي تبث القنوات المشفرة العارضة لهذه المباريات.

وأكد يعقوب، حرص الجهاز على تدعيم آليات التعاون مع الأجهزة الرقابية بالدولة لصون حقوق المستهلكين وحماية مصالحهم وفقًا للدور المنوط به بمقتضى أحكام القانون رقم 67 لسنة 2006، مشيرًا إلى أنّ تقدم الجهاز ببلاغه إلى جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، يمثل تقديرًا لتخصصه في فحص مثل هذه الوقائع، وإيمانًا منه بأنّ الجهازين بمثابة وجهين لعملة واحدة، هدفها ضبط إيقاع الأسواق في مجال المنتجات والخدمات، بهدف حماية حقوق المستهلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: