الأربعاء , أكتوبر 28 2020

هولاند يبحث في الأردن مشاكل سوريا وفلسطين والإرهاب

تشكل زيارة الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، إلى العاصمة الأردنية عمّان حدثا مهما للسلطات الأردنية على الصعيدين السياسي والاقتصادي خصوصاً في ظل الأوضاع الراهنة التي تشكل قلقاً لأصحاب القرار.

هولاند التقى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في قصر الحسينية فور وصوله للأردن، وهي ثاني زيارة له للمملكة منذ توليه منصبه، حيث بحثا جهود محاربة الإرهاب وعصاباته، ومستجدات الأزمة السورية، وتطورات الأوضاع في عدد من دول المنطقة، وجهود إحياء مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، إضافة إلى التعاون الاقتصادي بين البلدين.

    • وأعرب العاهل الأردني، خلال مباحثات ثنائية تبعتها أخرى موسعة بحضور كبار المسؤولين في كلا البلدين، عن ترحيبه الكبير بزيارة الرئيس الفرنسي، التي من شأنها دفع العلاقات الثنائية إلى مجالات أوسع، وتعزيز فرص التعاون المشترك، وبما يرسخ العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.
    • وأكد ملك الأردن في كلمة له خلال اللقاء الموسع أن الزيارة تشكل خطوة مهمة في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية، مشيراً إلى أن منطقة الشرق الأوسط تشهد تحديات كبيرة، فيما فرنسا تمارس دوراً قيادياً مميزاً، وأن مواصلة التنسيق بين البلدين حيال مختلف الأمور يثبت دفء ومتانة العلاقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: