الأحد , أكتوبر 25 2020

تقرير أممي: وفاة 24 يمنيا وتضرر49 ألفا بسبب الأمطار

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن 24 يمنياً توفوا فيما تضرر 49 ألف ساكن، بسبب الفيضانات وسيول الأمطار التي هطلت خلال الأيام الماضية بعدة محافظات في اليمن.

وأوضح المكتب في تقرير له جرى توزيعه اليوم على وسائل الإعلام: “49 ألف شخص تضرروا بسبب الأمطار الغزيرة خلال يومي 13 و14 من شهر إبريل/نيسان الجاري، فيما تم الإبلاغ عن 24 حالة وفاة في محافظات الحديدة وعمران وحجة، وصنعاء وعدن ومأرب والمحويت”.

وأضاف التقرير أن “الجهات الإنسانية مستمرة في التقييم والرد على المجتمعات المحلية المتضررة، في سبع محافظات يمنية تأثرت بالأمطار الغزيرة”.

وأردف التقرير قائلاً إن “منطقة شرس بمحافظة حجة شهدت في 14 من الشهر الجاري انهيارات صخرية بسبب السيول أدت إلى وفاة 14 شخصاً، فيم شرد حوالي 900 آخرين وقطعت الطرق المؤدية إلى سبع قرى، لافتاً إلى أن 3 آلاف أسرة في محافظة عمران البعيدة من صنعاء بحوالي 50 كم، تأثرت بهذه السيول وتم إيواؤها في المدارس العامة”.

وأوضح التقرير أن محافظة الحديدة الساحلية كانت أيضاً من المحافظات التي شهدت تضرراً كبيراً بفعل الأمطار الغزيرة، مشيراً إلى أن 20 قرية تضررت فيها فيما توفي 8 أشخاص جراء ذلك، مؤكداً أيضاً تأثر 200 أسرة في منطقة البريقة بمحافظة عدن جنوبي البلاد”.

وتحدث لـ”العربية.نت” الناشط الحقوقي محمد درمان قائلاً: “للأسف الشديد أن سلطة الحوثي الانقلابية سخرت كل إمكانيات الدولة بما فيها الدفاع المدني لمعاركها وللملمة تداعيات خسائرها الميدانية وبالتالي ليس هناك أي تحرك في مواجهة كوارث السيول والفيضانات وهو ما يضاعف من المأساة والخسائر الناجمة جراء موسم الأمطار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: