الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

نادر نور الدين ..يكتب ..التنمية التي في متناولنا وتوفر المليارات.. نعم نستطيع

لابد للرئيس أن يسأل وزير الزراعة: كم يكلفنا إستيراد 6 مليون طن من ذرة الأعلاف؟! الإجابة 1.2 مليار دولار سنويا وهي التي تتحكم في أسعار الدواجن والبيض واللحوم والزبدة والجلود!! وهل يمكن تحقيق الإكتفاء الذاتي منها؟! الإجابة نعم وفورا لأنها زرعة صيفي والموسم الصيفي خالي إلا من الأرز 1.1 مليون فدان والقطن ربع مليون فدان ويتبقى 5 مليون فدان خاوية صيفيا! القرار زراعة الذرة الصفراء وفورا في مساحة 2.5 مليون فدان وحذر إستيرادها ….

السؤال الثاني: كم يكلفنا إستيراد 96% من إحتياجاتنا من زيوت الطعام؟! الإجابة 1.5 مليار دولار سنويا؟! وهل يمكن زراعتها في مصر؟! الإجابة نعم وفورا فمحصول فول الصويا وعباد الشمس صيفية أيضا والأرض خالية، كما وأن ناتج عصير الصويا يباع لمصانع مصنعات اللحوم وسعر الطن منه 4 آلاف جنيه، وكسبة العباد تباع لمصانع الأعلاف فينخفض سعرها ويمكن الإستفادة من بذرة القطن أيضا؟! القرار يزرع وفورا فول الصويا وعباد الشمس في مساحة 1.5 مليون فدان وتبلغ ال 16 مصنعا للزيوت في مصر بعودة المعاصر وشراء كامل المحصول من الفلاحين!!

    • غدا نستكمل مع الفول والعدس والسكر لدعم إقتصاد مصروتقليل تحميل الخزلنة العامة للدولة لنحو 6 مليار دولار لإستيراد غذائنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: