الجمعة , أكتوبر 23 2020

اتفاق بين الحكومة والمعارضة في سوريا على إجلاء سكان من بعض المناطق المحاصرة

اتفقت الحكومة السورية ومسلحو المعارضة على إخراج 250 من سكان بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب اللتين يحاصرهما مسلحو المعارضة، مقابل 250 من سكان مضايا والزبداني بريف دمشق المحاصرتين من قبل القوات الحكومية، بحسب ما ذكره موقع المنار التابع لحزب الله.

وقالت مصادر دبلوماسية في دمشق إن العملية ستتم بإشراف الأمم المتحدة.

ونقل مصدر فى دمشق، عن أقارب لسكان من كفريا قولهم إن القوائم بأسماء الذين سيخرجون أصبحت جاهزة، ويتوقع أن تتم العملية الأربعاء.

سوريا 1

وكانت عملية إخراج متبادلة أخرى قد تمت في سبتمبر/أيلول العام الماضي، حين أخرج أكثر من 300 شخص ممن أجلوا من بلدتي الفوعة وكفريا بموجب اتفاق بين الحكومة والمسلحين بإشراف الأمم المتحدة.

وأجلي أكثر من 450 شخصا بينهم جرحى ومدنيون من بلدتي الفوعة وكفريا، ومن مدينة الزبداني في ريف دمشق.

وقيل إن 338 شخصا أجلوا من الفوعة وكفريا، و126 شخصا من الزبداني وبلدة مضايا المجاورة، بحسب بيان صادر عن الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري. وأجلي هؤلاء، وفق البيان، “في وقت واحد برا وجوا عن طريق تركيا ولبنان”.

وسلك الخارجون من الفوعة وكفريا طريق البر حتى الحدود التركية وانتقلوا منها جوا إلى بيروت، ثم توجهوا إلى دمشق، بينما سلك الخارجون من الزبداني برا طريق بيروت وانتقلوا جوا إلى تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: