الجمعة , أكتوبر 30 2020

يديها في السّدرة ….قصيده للشاعره نزهه تمار

  • يديها في السّدرة ،
    بين الأغلال ..
    تسرح جبين البرق
    بلون قزحي
    تغير شحنة ذكرياته ..
    حيث كل يتيمة في الأرض
    تعشق الجلنار
    والجلنار غناء
    وكل غناء ماطر يهزم العاصفة
    يهزم الصمت ..
    أنت
    أنت أمنية الصمت
    إن ابتعدت !
    سيرتوي المصباح
    ترتوي المراصد
    تنطق البوصلة من جديد
    ينقشع الحزن عن الجدار
    تكتب قصيدة أخرى
    بل قصائد
    بماء اَخر
    بإيقاع اَخر
    لرصيف ستعانقه أحذية
    ويعانقه حذاء السجين ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: