الخميس , أكتوبر 29 2020

وفد الحوثيين والمؤتمر “يصل الكويت اليوم الاربعاء”

يصل اليوم الى الكويت ان وفد المؤتمر وحركة انصار الله الحوثية سيتوجه لحضور مشاورات السلام اليمنية – اليمنية.

وتبذل الأمم المتحدة وسلطنة عمان ووسطاء دوليون آخرون مساعي حثيثة لحض الحوثيين وحزب المؤتمر على اللحاق بمحادثات السلام في الكويت في أسرع وقت ممكن،

بينما ستقررالحكومة اليمنية في ضوء نتائج تلك الاتصالات إن كان سيبقى في الكويت أو سيغادرها بحلول صباح اليوم

وقد عقد المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، اجتماعاً مع رئيس وأعضاء وفد الحكومة إلى مشاورات الكويت لبحث تبعات الأزمة الناجمة عن تأخر وصول وفد حركة أنصار الله الحوثية، وحزب المؤتمر الشعبي العام، للمشاركة في هذه المفاوضات.

وكان موعد انطلاق مفاوضات السلام قد تأجل بسبب تأخر وصول وفدي حركة أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام.

وقال قادة إن حضورهما إلى الكويت مرتبط بالتزام التحالف الذي تقوده الرياض بوقف غاراته الجوية وبالاتفاق على جدول عمل واضح للمشاورات.

اليمن

ومن المرتقب أن تركز المحادثات على إنجاز “إطار عملي يمهد للعودة الى مسار سلمي ومنظم بناء على مبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات مؤتمر الحوار العام”، بحسب بيان أصدره ولد الشيخ.

ويتهم مسؤولون في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي الحوثيين وأنصار الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح بمحاولة الإفادة من أي هدنة لإعادة انتشار قواتهما.

وقد توسطت الأمم المتحدة في عقد هدنة بين الطرفين، أُعلنت في وقت سابق هذا الشهر، لتسهيل المفاوضات المقررة في الكويت بين أطراف الصراع. بيد أن هذه الهدنة ظلت تتعرض لانتهاكات من كلا الجانبين.

وكانت مفاوضات رعتها الأمم المتحدة في يونيو/حزيران، وديسمبر/كانون الأول الماضيين أخفقت في إنهاء الحرب التي فتكت بـنحو 6200 شخص نصفهم من المدنيين، وسمحت لتنظيم القاعدة بالاستيلاء على مزيد من الأراضي، وفتحت المجال لتنظيم “الدولة الإسلامية” لتأسيس موطئ قدم له في اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: