السبت , أكتوبر 31 2020

500 مهاجر يغرقون في البحر المتوسط

صرحت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ان حادث غرق جديداً قد يكون اودى بـ500 مهاجر في البحر_المتوسط، بينما اكدت المفوضية الاوروبية ان التعاون مع انقرة للحد من تدفق المهاجرين حقق “تقدما ملحوظا”.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين لجنوب اوروبا كارلوتا سامي ان مهاجرين “انقذوا في البحر المتوسط ونقلوا الى كالاماتا في اليونان قالوا انهم شهدوا حادث غرق قضى فيه حتى 500 شخص في تاريخ لم يعرف بعد”.

واوضحت ان الناجين وعددهم 41 شخصا “يتحدرون من الصومال والسودان واثيوبيا وهم 37 رجلا وثلاث نساء وطفل في الثالثة مع اسرته”، وأضافت: “تحدثوا عن حادث غرق كبير وقع في البحر المتوسط وقضى فيه نحو 500 شخص”.

وأشارت الى ان هؤلاء الناجين “تاهوا في البحر الى ان تم رصدهم وانقاذهم السبت قبل ان يتم نقلهم الاحد الى كالاماتا”. وابحر المهاجرون من طبرق (شرق ليبيا) على متن زورق قديم ينقل بين مئة ومئتي شخص. وفي عرض البحر التحقوا بقارب اخر مكتظ بالمهاجرين حاول المهربون ان يصعدوا المهاجرين الى متنه الا ان القارب الكبير غرق بسبب الحمولة الزائدة والحركة”.

ولفتت الى ان “من بين الناجين الـ41، اشخاص لم يكونوا قد صعدوا بعد على متن القارب الكبير واشخاص تمكنوا من السباحة الى القارب الاصغر بعد الحادث”.

وفي بروكسيل، قالت المفوضية الاوروبية في تقرير نشر اليوم ان التعاون بين الاتحاد الاوروبي وانقرة للحد من تدفق المهاجرين حقق “تقدما ملحوظا”، لكنها دعت تركيا الى بذل “مزيد من الجهود” لضمان الحماية اللازمة للاجئين، والدول الاوروبية الى “تكثيف جهودها لدعم اليونان ماليا” وفي التزاماتها في شأن استقبال طالبي اللجوء على اراضيها.

وقالت المفوضية ان “تقرير اليوم يشير الى ان التقدم الذي تحقق منذ 18 آذار ملحوظ”.

واضافت ان “هذه الطريقة الجديدة بدأت تؤتي ثمارها كما يبدو من التراجع الكبير في عدد الاشخاص الذين يعبرون سرا بحر ايجه للوصول الى اليونان انطلاقا من تركيا”.

لكنها تابعت انه في ما يتعلق “بعمليات العودة واعادة الاسكان، ما زال يجب انجاز جزء كبير من هذا الجانب من الاتفاق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: