الأحد , أكتوبر 25 2020

سياسي ألماني بارز يحذر من تزايد أعداد اللاجئين

حذر السياسي الألماني البارز ورئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي المحافظ بالبرلمان الأوروبي، مانفريد فيبر، مجدداً من زيادة عدد اللاجئين مرة أخرى القادمين عن طريق البحر المتوسط.

وقال في تصريحات خاصة في بروكسل إن “هناك قلق بالغ من أننا قد نواجه موجة أكبر حجماً من اللاجئين على طريق البحر المتوسط“.

وقال فيبر إنه التقى أمس الثلاثاء بوزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو في روما.

ولم يتم تأكيد التقارير التي ترددت عن حدوث كارثة لاجئين جديدة في البحر المتوسط ووفاة مئات الضحايا.

إجراءات

ودعا السياسي الألماني البارز الأوروبيين لاتخاذ إجراءات، قائلاً إن “الرسالة القائمة عقب إبرام الاتفاق مع تركيا تشير إلى أنه يمكن تحقيق النجاح سويا“.

ولكنه أشار إلى أن الحزمة المتفق عليها مع تركيا بشأن إعادة اللاجئين غير الشرعيين من اليونان والتي تهدف للتسجيل القانوني للسوريين القادمين من تركيا لا تزال هشة.

وعلى جانب آخر دعا فيبر قائلاً: “إننا نحتاج من الحكومة الانتقالية الليبية الدعم من أجل إتاحة إمكانية القيام بعمليات في المياه الإقليمية الليبية“.

يذكر أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي قرروا الإثنين تقديم مساعدات واسعة النطاق لحكومة الوحدة الجديدة في ليبيا لإعادة بناء خفر السواحل ولأغراض أخرى.

يشار إلى أن المهمة البحرية التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي لا تزال مقتصرة حتى الآن على المنطقة البحرية خارج المياه الإقليمية الليبية.

عصابات التهريب

وشدد فيبر “لابد أن يكون الأوروبيون قادرين على منع أنشطة عصابات التهريب. وإنني أؤيد أن يكون هناك عمليات مسلحة في البحر”، وأشار إلى أن قرارات الوزراء ليست كافية وغامضة للغاية.

ودعا فيبر لاتخاذ المزيد من الإجراءات في شمال أفريقيا من أجل مواجهة أزمة اللجوء “كان خطأ جسيماً أن يتم ترك ليبيا وحدها“.

وشدد على ضرورة أن يكون هناك اتفاق مع دول شمال أفريقيا لإعادة اللاجئين ولتوفير سبل شرعية للهجرة وفقاً للنموذج الذي تم التوصل إليه مع تركيا، وقال: “لابد من تحصين حدود أوروبا، ولكن يجب ألا تتحول أوروبا لحصن“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: