الإثنين , أكتوبر 26 2020

دخول أكبر قافلة مساعدات إلى مدينة الرستن ب سوريا

دخلت قافلة مساعدات إنسانية مكونة من 65 شاحنة الخميس إلى مدينة الرستن الواقعة وسط سوريا والتي تحاصرها قوات النظام السوري، وذلك بعد أن نجحت الأمم المتحدة الأربعاء في إجلاء 500 شخص من أربع مناطق محاصرة أخرى.

أعلن الصليب الأحمر الخميس أن أكبر قافلة مساعدات إنسانية منذ خمس سنوات تمكنت من الدخول إلى مدينة الرستن المحاصرة وسط سوريا، غداة نجاح الأمم المتحدة في إجلاء 500 شخص من أربع مناطق محاصرة أخرى.

وتجري الخميس في جنيف اجتماعات يطغى الملف الإنساني والميداني عشية إعلان الموفد الدولي الخاص تقييمه لجولة المفاوضات المتعثرة بين النظام والمعارضة.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بافل كشيشيك إن قافلة مساعدات من 65 شاحنة تحمل مواد غذائية وأدوية ومعدات طبية بدأت بالدخول إلى منطقة الرستن في ريف حمص الشمالي، حيث يعتقد أنه يعيش حوالي 120 ألف شخص.

وتعتبر الرستن أحد آخر معقلين متبقيين لمقاتلي المعارضة في محافظة حمص، وتحاصرها قوات النظام منذ حوالى ثلاث سنوات، وإن كان الحصار أصبح تاما منذ بداية هذا العام.

وأضاف كشيشيك “نعتقد أن هناك 17 مخيما للنازحين في منطقة الرستن تعاني من وضع إنساني صعب”. موضحا أنها “أكبر قافلة مساعدات مشتركة نقوم بها في سوريا حتى الآن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: