الأربعاء , أكتوبر 21 2020

لك المدى …قصيده للشاعر صبري شاهين

والمدن التى غيرت …
شكل القمر …
.. بدوية …
تلتحف الصفصاف …
تخش … 
نهر النيل …
/ … لوتسة …
بحجم العشق …
دائمة الضياء … 
وسنبلة ….
يا …
باسمها ياتى الصباح …
وببسمة منها ..
يبوح لى المدى …
بالوصل ….
….. كيف يلفنى …
نورا …
ورجفة فى القلب ….
تاخذنى …
… اليها ….؟؟
….. من ذا يرى …
ملكوت عينيها ….
وطيبتها …
التى غطت مريديها ….
هى بنت هذا الطين ….
…. / بداية التوحيد ….
… والنور الذى طال السماء …
فاعطت العصفور …
اجنحة البراح ……
انا …
لم ازل ….
وبرغم ماسيزيف يحملة ….
اساوى ….
بين جمال عينيها …
وتاريخ البراءة ….
والغزل …..
يا ….
باسمها يرتد قلبى …
لاصطحاب النور …
والعصفور …
ندخل فى براح العشق ….
توحدا ….
فى حضرة البنت ….
التى عشقت ….
ولم ….
ترتد لى …….؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: