الإثنين , يناير 25 2021

روسيا تعيد نشر مدفعية ثقيلة قرب حلب

أكدت واشنطن و حلف شمال الأطلسي الخميس، أن روسيا زادت وجودها العسكري في سورياز ونشرت مدفعية قرب حلب على رغم إعلان الرئيس فلاديمير بوتين “انسحاباً جزئياً”، في وقت قتل وجرح عشرات في معارك بين القوات النظامية والأكراد في القامشلي شرقاً قرب العراق.

وقال مسؤول أميركي إن روسيا تعيد نشر المدفعية الثقيلة بما يشمل مناطق قرب حلب في خطوة تزيد المخاوف الأميركية في شأن ما تعتزم القوات السورية المدعومة من روسيا القيام به لاحقاً، مشيراً إلى أنه على رغم سحب روسيا لنحو نصف مقاتلاتها في منتصف الشهر الماضي، احتفظت في شكل كبير بقدراتها العسكرية داخل سوريا، ولا تزال قوة عسكرية مؤثرة لدعم الرئيس بشار الأسد. وقال بن رودس نائب مستشار الأمن القومي الأميركي الأبيض، إن الولايات المتحدة قلقة إزاء تقارير بأن روسيا تنقل مزيداً من المواد العسكرية إلى سورية.

وأعلن الأمين العام لـ “حلف شمال الأطلسي” (ناتو) ينس ستولتنبرغ في أنقرة أنه “رغم الإعلان عن انسحاب جزئي، نرى أن روسيا تبقي على وجود عسكري كبير لدعم النظام في سوريا”، مضيفاً أن وقف إطلاق النار وعلى رغم الصعوبات يبقى “الأساس الأفضل لحل سلمي متفاوض عليه للنزاع في هذا البلد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: