الثلاثاء , يناير 19 2021

الصحافة السعودية بدات الترويج للسياحة باجمل جزر العالم

سادت حالة من السعادة أوساط المجتمع السعودي خلال الأسبوعين الماضيين بعد الإعلان عن ضم جزيرتي صنافير وتيران إلى المياه الإقليمية السعودية.

واحتفت الأوساط الصحفية ومواقع التواصل الإجتماعي بالـ”إنجاز” الذي حققه الملك سلمان بن عبد العزيز بعد توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين بلاده ومصر.

استقبل السعوديون الإعلان عن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين بلادهم ومصر، والذي أسفر عن وقوع جزيرتي صنافير وتيران داخل المياه الإقليمية السعودية، بحفاوة وترحيب كبيرين.

فعلى نقيض الشارع المصري الذي انقسم بين مؤيد لـ”إرجاع الحق لإهله” و بين معارض للـ”تفريط في التراب الوطني”، شهد الشارع السعودي حالة من السعادة والبهجة بما اعتبروه “نصر” لبلادهم بـ”عودة” الجزيرتين الواقعتين في البحر الأحمر إلى أحضان وطنهم.

من جانبها، تناولت الصحف السعودية الخبر من خلال ثلاثة محاور رئيسية، أولها هو إبراز الـ”إنجاز” الذي حققه الملك سلمان للمملكة، حيث كتبت صحيفة عكاظ في عددها الصادر أمس 20 نيسان/أبريل تحت عنوان “صحوة التاريخ في عهد سلمان” عن الصحوة التاريخية للقيمة والكيان في عهد الملك سلمان، صحوة تستعاد فيها الأرض، على حد وصف الصحيفة.

كما بدأت الصحف السعودية الترويج للسياحة إلى ” أجمل جزر العالم”، والتعريف بمميزاتهما، في إشارة إلى صنافير وتيران اللتان أصبحتا تحت السيادة السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: