الأحد , يناير 17 2021

تجارب العقار المصري الجديد لفيرس C قاربت علي الانتهاء بنسبة نجاح عالية

كشفت شركة مصرية لصناعة الأدوية عن تطويرها لعقار جديد، قادر على علاج فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي (فيروس سي) بفاعلية وكلفة منخفضة للغاية.

وقال المدير التنفيذي لشركة “فاركو” لصناعة الأدوية، شيرين حلمي، أن التجارب الإكلينيكية على مرضى الفيروس أسفرت عن نسب شفاء وصلت إلى 100 بالمئة لغير المصابين بتليف كبدي، و98 بالمئة للمصابين به.

ويمثل غير المصابين بالتليف الكبدي نحو 90 بالمئة من مرضى التهابات الكبد في العالم.

وأشار حلمي أن الدواء تمت مناقشته وقبوله في 3 مؤتمرات عالمية في سان فرانسيسكو وبوسطن وأخيرا في المؤتمر العالمي لأمراض الكبد في برشلونة.

وأضاف: “العقار الجديد يقلل تكلفة العلاج من مبلغ يتراوح بين 80 و100 ألف دولار، إلى أقل من 300 دولار للمرضى غير المصابين بالتليف و600 للمصابين به”.

والتليف الكبدي أخطر مضاعفات الإصابة بفيروس سي، ويؤدي إلى أورام بالكبد يصعب علاجها. وتمت تجربة العقار على 300 حالة مصابة بالنمط الجيني الرابع من الفيروس، الأكثر انتشارا في مصر، في المرحلة الثالثة قبل الأخيرة من التجارب.

وتابع حلمي: “العقار ستتم تجربته على ألف مريض في 10 مراكز بحثية في ماليزيا وتايلاند، مصابون بأنماط أخرى من الفيروس”، مشيرا إلى أن تلك التجارب ستكون الأخيرة.

وتوقع المدير التنفيذي أن يطرح العقار الذي بدأت الشركة تطويره منذ أكثر من 4 سنوات، في الأسواق العام المقبل.

يذكر أن مصر هي الدولة الأكثر تضررا في العالم بأمراض الكبد، إذ يعاني حوالي 12 بالمئة من السكان مرض التهاب الكبد الوبائي بأنواعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: