الخميس , يناير 28 2021

نبوي الجزار يكتب ……يارئيس الجمهورية لابد من إعادة النظر

  • يارئيس الجمهورية يا من تنادى عن الانتماء والولاء لتراب هذا الوطن العظيم يامن تنادى بالمثل العليا يا من تنادى بمحاربة الفساد يا من تنادى بمحاور الشباب وتمكينة كصف ثانى وإحتوائة وفتح سبل التناقش لإشراكهم فى حلول مشاكل الوطن يا من تنادى بحقوق الفلاح يا من تنادى بحقوق المرأة المعيلة يا من تنادى بحقوق المعاقين يا من تنادى بحقوق العمال الخ من ما تنادون به
  • لكن اين انت يا سيادة الرئيس من القاعدة الكبرى قاعدة المواطن البسيط الكادح تلك الجماهير التى لا تظهرا ابدا بتلك الصور التى تكون مندوبة للتحدث عن الامهم ومطالبهم اننى استعجب من تلك الاجتماعات التى يترأسها رئيس الجمهورية بممثلين عن جميع اطياف المجتمع بالرغم من عدم تواجد لاى احد ممن تتحدث عنهم تلك الاجتماعات حيث نرى ممثلى الفلاح ليسوا بفلاحين بل هم صفوه ملاك الاراضى بمصر ويأخذوا اسم الفلاح للمتاجرة بالاسم بل هم رؤساء جميعات واتحادات ومن كبار مستشمرى الاراضى الزارعية أيضا مت يمثل العمال ليسوا بعمال بل هم صفوة رجال العمال الواسطة ادرجتهم فى مؤسسات العمال المعترف بهم قانونا ولم يجمع احد من اصحاب الايدى المطحونة نرى سيادتكم تجلسون مع ممثاين عن المرأة ممثل بالمجلس القومى بالمرأة هل حين تعرض هذة المرأة الجالسة على طاولة الاجتماع لم تكلق لم تقف فى محكمه ولم تعانى من مشكلة بل هذه زوجه من احدى زوجات اعالى القوم وفى نظرها تبنى تلك المشكلات للمرأة تكون قد خدمت المرأة فى ربوع مصر يامن تنادى بشباب وبالجلوس معهم هؤلاء شباب اعالى القوم لا يمثلوا شباب المقاهى والنوادى والعاطلين عن العمل انت تجالس ما اراد مساعديك ياسيادة الرئيس ان ترى نموذج المستقبل لا يرد مساعديك ان ترى وتجالس اهل مصر الواقعيين ام انك تريد المستقبل قبل الحاضر واضف على ذلك جميع الفئات التى لم التى يطيل الكتابة والشرح عنها ان العمل المجتمعى يبتدى من القاع يبتدى من الشريح العريضة من المجتمع البسيط الذى يعانى من الاهمال والتهميش فى شتا المجالات الخدمية والدينية والثقافية والاجتماعية اصبح ساسة الوطن واعلامى الوطن ومرددى شعارات الوطنية ينادوا بالمشكلات لكن مفرغة من المضمون يا سيادة الرئيس لبد من اعادة النظر فيما تنادى به ما من رئيس يأتى للوطن الا ويحمل فى طييات نفسة الخير والرخاء للوطن لكن تغير الاشخاص والظروف والسياسات تغير الانسان فلبد من اعادة النظر فيما تجلس معهم على اساس هم المجتمع مع العلم بان المجتمع منهم ببرأ وعلى الله المقصد والسبيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: