الأربعاء , يوليو 28 2021

محمد صلاح الزهار يكتب ….يا نقيب الصحفيين : رئيس لجنة الحريات لا يراعي إلا حرية رأيه !!

بداية .. من حق الزميل الصحفي خالد البلشي أن يتخذ ما يراه من مواقف معارضة لنظام الحكم ، ومن حقه أيضا أن يري أن النظام مغرق فى قهر وتعذيب معارضيه كل معارضيه، وخصوصا العاملين بمهنة الصحافة واارأي، ومن حق البلشي كذك أن يكون رئيسا لتحرير موقع إلكتروني لا ينشر إلا الموضوعات التى تحوي إتهامات للدولة واجهزتها، وخصوصا الأمنية، بإرتكاب كل الموبيقات، ومن حق البلشي أن يتولي رئاسة تحرير برنامج فى قناة أون تي في، لا هم له ولمقدمة البرنامج سوي تكرار ذات الإتهامات للدولة وأجهزتها .. وأيضا من حق البلشي أن يعيد نشر وإعادة نشر ” تشيير ” كافة المقالات والموضوعات التى تنشرها صحف العالم وتتهم مصر ونظامها بممارسة أبشع الممارسات، وأخرها كافة الموضوعات التى تحوي إتهامات صريحة لأجهزة الشرطة بقتل الشاب الإيطالي رغم أن التحقيقات لا تزال جارية وبمشاركة عناصر أمن طلاينة!

ولكن ليس من حق البلشي أبدا أن يوظف صفته كرئيس للجنة الحريات بمجلس نقابة الصحفيين فى الترويج لأفكاره ومعتقداته المناوئة لكل شيىء فى الدولة.

إنني لا أدافع عن الدولة ولا أى جهاز من اجهزتها، فكل هذه الأجهزة قادرة على أن ترد عن نفسها إذا رأت فيما ينشره البلشي غير صحيح، ولا يشغلني كيفية تعامل هذه الأجهزة مع ما ينشر عنها .. ولكن ما أعلنه على الملأ هو إنني أرفض تماما أن ينفصل الزميل الصحفي خالد البلشي بلجنة الحريات بنقابة الصحفيين لكي تدافع فقط عن أرائه وأفكاره هو فقط !
هذا ما أرفضه كصحفي منتمي لنقابة الصحفيين ومتحيز للحرية وضد أى تجاوز أو مساس بحرية أي شخص مهما كان رأيه أو فكره ، ولكن فى الوقت ذاته ضد توجيه إتهامات ليست موثقة لاي جهة أو شخص.

يا نقيب الصحفيين .. انته تعلم، أن لجنة الحريات بنقابة الصحفيين على مر الزمن كانت منبرا حرا للتضامن مع كل من تنتهك حريته أو تمس، بما فيها حرية المجتمع، ولا أظن ان تركها هكذا تدار وفقا لأفكار أو توجهات شخصية أمر مهني أو يفيد حرية الرأي أو التعبير .. وإذا اردت التحقق مما أراه ميلا من الزميل البلشي عن مهمة نصرة الحريات أرجوك أطلب تقرير لجنة الحريات الأخير عن أوضاع الحريات فى مصر خلال العام الماضي .. أقرأه بعناية .. وأنا راضي بحكمك مقدما !!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: