الخميس , يناير 28 2021

ليبيا .. فرار جماعى من “سرت”بعد حملة اعدامات وجلد لداعش

ذكرت وسائل إعلام ليبية اليوم، أن مدينة سرت الليبية ، شهدت حركة فرار للمواطنين ،وصفتها بأنها “كبيرة”، منذ ثلاثة أيام، بسبب “عمليات الإعدام والجلد” التي ينفذها تنظيم داعش بحق مواطني المدينة.

وعانت “سرت”من سوء الأوضاع الأمنية والمعيشية منذ سيطرة مسلحي داعش عليها قبل أشهر، وتعاني المدينة نقصا شديدا في الأدوية والأدوات الطبية، بالإضافة إلى عدم توفر الوقود وغاز الطهى.

وتشهد سرت حاليا تزايدا في أعداد العائلات النازحة إلى مناطق جنوبي وغربي المدينة، التي تحولت إلى “مدينة أشباح” بسبب سيطرة داعش عليها، بحسب أحد الفارين منها.

وباتت سرت تفتقر إلى أساسيات الحياة اليومية والمعيشية، ومن بينها إغلاق البنوك لأكثر من عام بعد سرقتها مرات عدة، وأخيرا الاستيلاء عليها من قبل تنظيم داعش في يونيو من العام الماضي.

ويشتكي مواطنو سرت من صعوبة الاتصالات الهاتفية واستخدام الإنترنت، كما تعاني المرافق الصحية في المدينة من إهمال كبير بسبب صعوبة تحرك طواقم النظافة فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: