الثلاثاء , يناير 19 2021

السياحة الاسرائيلية تعود الى مصر ،رغم رفضها شعبياً..!

 رغم رفضها  شعبيا ،ذكرت مواقع اسرائيلية ان شواطئ سيناء، التي خلت من السياح الإسرائيليين خلال السنوات الأخيرة، تبدو في الأيام الأخيرة كما لم تبدو منذ 7 سنوات.

واختار مئات من السياح الإسرائيليين، على الرغم من التحذيرات المُتكررة الابتعاد عن شبه جزيرة سيناء، أن يقضوا أيام عيد الفصح على شواطئ سيناء الذهبية.

 

ورغم مرور 12 عاما على عملية تفجير ضد الإسرائيليين في سيناء بشاطئ رأس الشيطان وفي فندق هيلتون طابا. تراجع على اثرها عدد السياح،وبرغم تحذيرات حكومة الاحتلال كل عام تعميم توصياته القائلة بوجوب عدم الذهاب إلى سيناء

لكن الحرب التي يخوضها الجيش المصري ضد مُسلحي داعش،جعلهم يشعرون بالأمان! يعودون تدريجيا إلى شواطئ سيناء.

كما قامت الشرطة المصرية في السنوات الأخيرة، خوفًا على سلامة السياح، بتعزيز نُقاط التفتيش والمراقبة على طريق الساحل. كذلك قام مالكو الشواطئ، الذين فقدوا مصادر رزقهم، بوضع حراس أمن عند المداخل.

يذكر ان هناك اجماع شعبى برفض وجود اشخاص اسرائيليين داخل مصر لأى سبب كان ..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: