الأحد , سبتمبر 27 2020

إستقالة «سرى صيام» لن تكون الاخيرة لأصحاب الكفاءات تحت قبة البرلمان

كتب: أحمد القطرى

قال المستشار السيد الجمصى رئيس اللجنة القانونينة والتشريعية بحملة مين بيحب مصر ان ما حدث مع المستشار سرى صيام من استقالة؛ أكد أن هناك بعض النواب داخل المجلس لا يريدون لاصحاب الخبرات والكفاءات التواجد بينهم .

وأضاف أن استقالة المستشار سرى صيام لن تكون الاخيرة من اصحاب الخبرات والكفاءات داخل قبة البرلمان؛ وأكد أن استراتيجة المجلس فى الفترة القادمة هى البقاء لاصحاب الاصوات المرتفعة .

 

واضاف الجمصى انه عندما نص قانون مجلس النواب رقم 46 لسنة 2014 فى مادة رقم 27 على حق رئيس الجمهورية فى تعيين ما لا يجاوز 5% من اعضاء مجلس النواب فهذا ليس بميزة وليس اضافة سلطات استثنائية لرئيس الجمهورية بل هذا اضافة التزام جديد يقع على عاتق رئيس الدولة كما ان نص المادة 27 من القانون سالف الذكر لم يترك الحق لرئيس الجمهورية فى تعيين من يريد بل قيده بضوبط وشروط وهى ان يكون النصف على الاقل من النساء وان يكون المعينين من ذوى الخبرات والكفاءات لماذا ؟

واشار الجمصى ان هذه الشروط وضعت لاحداث توازن بين السادة اعضاء مجلس النواب المنتخبين والمعينيين فى كافة المجالات سواء قانونية او اقتصادية او سياسية اوغير ذلك من المجالات والهدف من ذلك كله تحقيق المصلحة العليا للدولة المصرية سواء فى مجال سن التشريعات او الرقابة على اعمال الحكومة وهذا ياخذها الى استقالة القيمة القانونية وقاضى قضاة مصر المستشار سرى صيام وان السبب الرئيسى لتقديم هذه الاستقالة على حد قوله هو تهميشة فكيف لا يشترك قاضى قضاة مصر فى وضع اللائحة الداخلية لمجلس النواب فعلم وخبرة المستشار سرى صيام هى اضافة حقيقية للقائمين على وضع اللائحة الداخلية وان كان من بينهم اساتذة قانون وهذه حقيقه لا نستطيع اغفالها والحقيقة الاخرى ان المستشار سرى صيام هو اضافه حقيقية وكبيره لهم ايضا فلماذا التهميش فى وقت يجب ان يعمل الجميع معا منكرين لذاتهم من اجل الخروج بمصرنا الغاليه من ازمتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: