أخبار مصر

زيكا مرض غامض وعلاج غير منظور .. تعرف عليه

يعتبر زيكا مرض ينجم عن فيروس ينتقل عبر البعوض، ويؤدي لأعراض مثل الحمى والطفح الجلدي، وتشير تقارير إلى وجود صلة محتملة بين إصابة الحوامل به وإنجاب أطفال يعانون من التشوه الخلقي “الصعل” (Microcephaly) وهو صِغر الرأس، ولا يوجد حاليا علاج أو تطعيم لفيروس زيكا.

واكتشف فيروس زيكا لأول مرة في أوغندا عام 1947 في قرود الريص، ثم اكتُشف بعد ذلك في البشر عام 1952 في أوغندا وجمهورية تنزانيا المتحدة.

وقد سُجلت حالات تفشي فيروس زيكا في أفريقيا والأميركتين وآسيا والمحيط الهادئ، وهذا وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وينتمي فيروس زيكا إلى جنس الفيروسات المُصَفِّرَة، وينتقل إلى الأشخاص عن طريق لسع البعوض الحامل للمرض من جنس الزاعجة، لا سيما الزاعجة المصرية في المناطق المدارية، وهي البعوضة نفسها التي تنقل حمى الضنك والشيكونغونيا والحمى الصفراء.

اما اعراض المرض فهي تظهر في شكل حمي و طفح جلدي والتهاب الملتحمة و آلام في العضلات وآلام في المفاصل مع صداع .

و هذه الأعراض عادة ما تكون خفيفة وتستمر ما بين يومين وسبعة أيام.

ووفقا لمنظمة الصحة فإنه أثناء التفشي الواسع النطاق للفيروس في بولينيزيا الفرنسية عام 2013 والبرازيل عام 2015، أشارت السلطات الصحية الوطنية إلى احتمال وجود مضاعفات عصبية ومناعية ذاتية لمرض فيروس زيكا كما لاحظت السلطات الصحية في البرازيل زيادة معدلات العدوى بفيروس زيكا بين عامة الناس، وزيادة في عدد الأطفال المصابين بصغر الرأس عند الولادة في شمال شرق البرازيل.

وأضافت المنظمة أن الوكالات التي تدرس تفشي فيروس زيكا وجدت مجموعة متنامية من البيِّنات التي تشير إلى الصلة بين هذا الفيروس وصغر الرأس. إلا أن منظمة الصحة العالمية قالت أيضا إنه مع ذلك يلزم إجراء المزيد من التحريات لفهم الصلة بين صغر رأس المواليد وفيروس زيكا، كما أنه يجري بحث الأسباب المحتملة الأخرى.

وتفشي المرض في بلدة ياب عام 2007 ثم بعد في بولينيزيا الفرنسية عام 2013 ثم في البرازيل وكولومبيا وكابو فيردي عام 2015 و بلّغ 13 بلدا من بلدان الأميركتين عن حالات متفرقة من العدوى بفيروس زيكا.

وكانت ردود الفعل الدولية على حالة التفشي هذا العام لفيروس زيكا مع ما قالته منظمة الصحة العالمية في 25 يناير للعام الحالي إن من المتوقع أن ينتشر فيروس زيكا في كل دول الأميركتين عدا كندا وتشيلي.

منظمة الصحة العالمية قالت إن النساء اللاتي يعتزمن السفر لمناطق ينتشر فيها فيروس زيكا، يجب أن يستشرن الطبيب قبل السفر وبعد العودة.

وكانت وزارة الصحة البرازيلية قد قالت إن عدد حالات الاشتباه بصغر حجم الرأس وصل إلى 3893 حالة في 16العام الحالي ، وإن عدد حالات وفيات المواليد المشوهين المسجلة ارتفع إلى 49 طفلا.

أصدرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تحذيرات بعدم سفر الأمهات الحوامل إلى 14 دولة ومنطقة في الكاريبي وأميركا اللاتينية، ينتشر فيها فيروس زيكا.

وقال وزير الصحة الكولومبي أليخاندرو جافيريا في يناير من العام الجاري إن فيروس زيكا أصاب أكثر من 13500 شخص بالفعل في البلاد، وقد يصيب نحو سبعمئة ألف شخص فيها، وإن من بين المصابين 560 امرأة من الحوامل على الرغم من عدم تسجيل أي حالة إصابة حتى الآن في البلاد بصغر حجم الرأس لدى المواليد.

الحكومة في باراغواي نصحت النساء بتأخير الحمل ستة أو ثمانية أشهر، في محاولة لتجنب إنجاب أطفال مشوهين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى