الأحد , يناير 17 2021

في ذلك الصباح الغائم,….مقطع شعري للشاعر زهير الجبوري

كنّا معا ,
بدون شهية نتحدث عن الحبّ،
كما لو أننا نتباحث في تجهيز جنازة.
عمال البلدية وقتها،
كانوا يجمعون الأوراق الميّتة.
قلت لك: انها الخفة التي يتركها
الموت كأثر على الأشياء الزائلة.
قلت لي : العالم يبدو معطوبا ،
هكذا كنت أشعر أيضا،
وكانت يدانا باردتين
في ذلك الصباح الغائم ،
وخلفنا ,
كانت الأشجار في صف طويل
حزينة وعارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: