الأحد , يناير 24 2021

القميص الذي كنت ارتديه…..قصيده للشاعر محمد موراكه

القميص الذي كنت ارتديه
وأغطي به شامة أيسر صدري
ذلك القميص ماعدت اتذكر لونه

في كل صباح
أخدع نفسي بأني سألتقيها
أعرف أني لن اعطيها الكيكة التي حرمت نفسي منها
أجد أمها بطولها الفارع
ومؤخرتها المضغوطة على الجدار
وعطر بلدي يفوح من سمارها
ليثقب لساني اﻷلثغ
فتنزف الكلمات مرتعشة
تسأل عنها
ويدي اليسرى تمسح لاشعوريا على القميص
حتى يبهت لونه
وترق أنسجته

لم التقيها بذلك القميص
التقيتها ببنطال مخروم من الخلف
ضحكت علي
وضحكت معها
ضحكنا كثيرا
لتجهض طفلا حبلت به من رجل قصير
هي طويلة
طويلة للحد الذي يجعلها تقبل شامتي
وتغلق بشفتيها باب روحي المخرومة بالعري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: