الإثنين , يناير 25 2021

ككل أبناء الحي الفقير…..قصيده للشاعره يسرا عمران

ككل أبناء الحي الفقير
يصيبني السل بسهولة
ويصيبني الحنين
يلسعني الذعر
كلما أدار الغرباء ظهورهم لأمنياتي الضعيفة
ككل أبناء ذلك الحي الفقير
أعبث بعش النمل
لا لأني أجيد الأذى
لكن لأني أحب أن أراقب حياة عائلة سعيدة 
أعلق مثلهم صورا فارغة 
وأدعي أن أحمضها ليس إلا
أجلس مثلهم قرب الأبواب المتصدعة
وأدعي أني أنتظر الغد
أرى في الكوابيس جدرانا تتهشم 
وقلوبا تتفتت
أصرخ مثلهم : إنها الحرب
فيصفق الجمهور العريض أمام شاشة السماء
أركض 
نركض 
نحو النبع
ولا نشرب
يعتقد الآخرون أننا نمل بائس
يرموننا بقشور القمح
وأنا مثل أبناء الحي الفقير
المتخبطين في موج الوجود
أتشبث بالقشور الفارغة
لأنجو
فتغرق روحي 
في عتم كثيف ويتسلق النمل شاهدتي
في الليالي الحزينة
ويبكي 
وأعرف أنه لم يكن سعيدا 
وكان مثلي
بلا وطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: