الأربعاء , يناير 20 2021

نبوي الجزار يكتب …..الإعلام الهادف يطلق ناقوس الخطر

 الإعلام الهادف يطلق ناقوس الخطر لوزير الاسكان والمجتمعات العمرانيه بشأن جهاز مدينة السادات )
من هنا نرسل رسالة عاجلة للدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان بشأن سوء التخطيط وعدم الدراسة المتأنية للطريق الإقليمى المعروف بطريق كفر داود والمؤدى لمدينة السادات هذا الطريق الحيوى والمدخل الرئيسى الذى يربط سبع مناطق صناعية من كبرى مصانع وشركات الجمهورية وحيث ان مدينة السادات هى باكورة المدن الجديدة والتى امر ببنائها الرئيس الراحل محمد أنور السادات ولكن يد الاهمال قد طالت تلك المدينة وخاصة الطرق التى هى من اهم عوامل تنمية المدن و عامل مؤثر لجذب المستثمرين والعمال والمواطنين ولكن الكارثة تكمن حين يتم عمل تنمية عشوائية غير مخططة او مدروسة او الاستعانة بخبراء وأساتذة الجامعات المتخصصة فى هندسة الطرق والكبارى هنا تكمن الطامة الكبرى ونضع تلك التنمية لأشخاص ليسوا بأهل خبرة أو غير مؤهلين لعنل تنمية لراحى المواطن هنا لبد من وقفة ومحاسبة والاعتراف بخطأ لتصيح الوضع حيث قام جهاز تنمية مدينة السادات بغلق جميع التقاطعات الرابطة على الطريق الاقليمى بين المناطق الصناعية السبعه وعددها 11 تقاطع تقريبا على مسافة 10 كيلو تقريبا وتقليصها الى 2 تقاطع فقط مما اعاق حركة ويسر حركة سيارات النقل الخاصة بالمصانع وايضا سيارات المواطنين الذين اصبح عبء التنقل صعب ومسافه كبيرة جدا مما ساعد السائقين على المخالفة والسير عكس الاتجاة من الاتجاهين و الذى يسبب خطورة على الاواح والممتلاكات نظرا لخطورة الوضع القائم ولبد من عمل تقاطعات و كبارى علوية للمشاة امام تلك المناطق بمواصفات تخطيطية و هندسية يتفق عليها خبراء الطرق وتشكل لجنة من اساتذة الجامعات ومهندسى الطرق ورجال المرور ومن مهندسين من هيئة المجتمعات العمرانية لدراسة الحلول وتفعيلها فورا لتنفيذ تنمية شاملة مستدامة لصالح المواطن والاستثمار وايضا يوجد بعض الميادين العشوائية تم بنائها بدون مراعاه للشوارع وخطورة تلك الميادين فى وقوع حوادث كارثية داخل المناطق السكنية لذا نتوجهه الى المهندس المحترم محمد عاشور رئيس جهاز تنمية مدينة السادات بدراسة المشكلة ووضع حلول جذرية وقد تحدث معه سابقا عن نفس المشكلة ونرفع ايضا الموضوع للسيد وزير الاسكان د. مصطفى مدبولى لبحث وحل المشكلة التى ترهق الالاف من المواطنين المترددين على مدينة السادات التى كان وستزال بسواعد ابنائها ريحانة المدن الجديدة نظرا لموقعها الاستراتيجى والمتميز على طريق مصر اسكندرية الصحراوى ومن هنا يكمن الصحافة الهادفة التى تكون دراعا وسيفا من أجل المواطن ومن أجل قضية جوهرية تمس رجل الشارع البسيط وعلى الله المقصد والسبيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: