السبت , يناير 23 2021

الغاء التوقيت الصيفى يربك الهواتف الذكية والحاسوب

 

أصابت جميع الهواتف المحمولة العاملة في مصر، صباح اليوم الجمعة، اضطرابات في التوقيتات.

وأربك الإلغاء العشوائي للتوقيت الصيفي في مصر نهاية أبريل للعام الماضي، عمل توقيت معظم تطبيقات الهواتف الذكية في مصر، حيث اتجه معظم مستخدمي الهواتف الذكية، لتعديل توقيتات هواتفهم بشكل يدوي، ليتم ضبط الساعة ويكون الجانب الإيجابي، في حين جاء الجانب السلبي في اختلاف توقيتات جميع التطبيقات العاملة على الهواتف الذكية، وعلى رأسها فيس بوك وماسنجر وتويتر وواتس آب وغيرها.

وأرجع محمد وفيق الخبير التقني، المشكلات التي ظهرت بتوقيتات التطبيقات وبرامج الأجهزة الذكية في مصر، إلى عدم إبلاغ الجهات المعنية بتلك التطبيقات قبلها بوقت كافٍ، حتى يتم الاستعداد وإصدار تحديثات لأنظمة التشغيل، وفقا لإلغاء التوقيت الصيفي.

وأضاف أن برمجة الأجهزة على إلغاء التوقيت الصيفي وتفعيله تلقائيا، الذي صنعت بناء عليه برمجة تلك الأجهزة، قد أدت إلى قيامها بتغيير توقيتاتها تلقائيا.

وأشار إلى أن هناك العديد من أنظمة التشغيل للأجهزة المكتبية والأجهزة الذكية والصراف الآلي وأنظمة البنوك وغيرها، مما قد يعطل الحياة التي تعتمد على التقنية بشكل كبير، وهنا يصبح ضبط الوقت ليس بالأمر البسيط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: