الخميس , يناير 21 2021

الحكومة الليبية تحث الفصائل على تأجيل مهاجمة الدولة الإسلامية في (سرت)

كتبت: نهى كمال


دعت الحكومة الوطنية الليبية المدعومة  من الأمم المتحدة الفصائل  العسكرية  للحول دون  وجود  أي حملة ضد الدولة الإسلامية  ريثما يتم إنشاء هيكل قيادة عسكرية موحدة.

و جاء البيان وسط مؤشرات على أن الفصائل من كل شرق و غرب ليبيا  تستعد للهجوم على سرت  على الرغم من أن تلك العمليات  تم الإعلان عنها بصورة متكررة في الأشهر الأخيرة دون أن تقع بصورة فعلية.

و جدير بالذكر أن تقع سرت تحت وطأة الدولة الإسلامية  منذ عام  2015، مستفيدة من الصراع  بين تحالف  الكتائب المسلحة المتناحرة  في ليبيا للإستيلاء  على شريط يبلغ  250  كم (155 ميل) على الساحل حول المدينة المتوسطية المركزية  و التي تقع بين القواعد الشرقية و الغربية   للقوة  العربية

و تأمل الدول الغربية  من حكومة الوحدة  التي وصلت في (طرابلس)  الشهر الماضي  أن تجعل الفصائل المسلحة الليبية  تعمل  معا ضد الجماعة المتشددة   و أردف قائلا أنهم يستعدون  لتوفير التدريب  للقوات الليبية  في حال ما طلبت ذلك حكومة الوحدة.

و في بيان مسجل في وقت لاحق يوم الخميس قال رئيس المجلس و رئيس وزراء حكومة الوحدة  الوطنية( فايـز سراج)  أن وزارته قد بدأت  تنسيق الترتيبات الأمنية  مع الجيش لبدء تحرير (سرت) كما كانت تتطلع إلى  إقامة  غرفة عمليات وطنية مشتركة.

و تجدر الإشارة إلى  أن الجيش في شرق البلاد قد أحرز مكاسب كبيرة ضد الإسلاميين و غيرهم  من الخصوم في (بني غازي) ثاني المدن في ليبيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: