الأربعاء , يناير 27 2021

. . حادي الفلك ناسك الضوء . . قصيده للشاعر عدنان العمري

. . .
بين بينك وأنا
سفر الغيب
المنساب من بصيرتك
ال يعرج على قلبي
يهتك عرائس المعاني
فائضا عن سلالة المعجزات . . .
والنوايا
العاصيات ال يعربدن
بداخلي المشحون بالغرابة
يرقصن للغواية
ويقلن
كان خطأ
ولادة الأكوان تشظي
وتدشين الأرض بنزوح وخطايا . .
. . .
أنبياء اللغات
والمهمشين بالحواري
ورفاق { السكس }
عم يتهامسون
عن خاتمة الجسد
أو عن إلتباس في الصياغة
وأنا أتلو
لا تؤام لك
يقطع سرة المجرات
ويجرجرهن
بحرفين ورجفة
لا تؤام لك
ممدد منذ الأزل
إلى الأزل
منتظر على ناصية الخواتم
والمآل إحتمالين
السير في ظل الشجر
مائة عام مما يعدون
أو دهاق الولادة والرجوع . . .
هذا أنا حين أفر
من أخر قيد
أيعقل أني معتق بالجنون
إن قلت لعازف {السكسفون }
الذي ساعدني على أغواء حبيباتي
أنت من السبعة
ال ينعمون بالظلال . . .
. . . .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: