الخميس , فبراير 25 2021

مولاي….قصيده للشاعر عدنان العمري

مولاي
لو أفنى
لعاد الجسد
ينبتني من الحجارة
لعدت و معي
ثلة وِلدان من لدن السماء
يحسبون الموت رفيقاً
يدغدغ قلوبهم
فـتجهش بالشهادة
… .
مولاي
لو أفنى
لا أكابد عرق الطلوع
من خرز إسمك
بين كفوف العجائز
ال تحسبنك
من فم المآذن والصلبان
من جدران الأزقة و الحواري
من كل شيء تحتك أعود
مولاي
لا أفنى
إلا أن أفنى بحضن حيفا
و كف جنين
ب ازقة نابلس و رام الله
لا افنى إلا عابرا
بيت حانون
أعانق الخليل
قلتُ لن أفنى
ما دام الدم
على صدر التراب يأبى
إلا ان يؤول و شماً
عتيق الغرز
لن أفنى
إلا أن يهيء الموت
على أعناقنا
على شكل نياشين المعارك
إلا أن
يصير إرتداء جبة الموت
كـ لبس فساتين العرائس
كـ مناغاة الصدر
لحركشات القلادة…
… ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: