الإثنين , يناير 25 2021

حائكة القصص تلبث أن تحكي قصتي …..نص ل لؤي محسن

في دوامة حاكتْ قصصَها و موجات الظلام الدامس تعزف الحنين ، إنّ البحرُ يعصفُ خيوطَ ليلٍ 
يرمي بزبده طرقاتي ، فتتلوث عنوة ، وسكاني يعانون الأرق 
لملمي غيثك وأمطري بحرا من الأشلاء يا جزري
مراكب من الموتى الأحياء نزلوا أرض السعادة ، يطلبون الغد المشرق
بكفوف مقطوعة قارعتهم واستحوذت على مركبي
يا حائكة القصص ألي بقصة تناسب مقاسي 
ففي موطني آلاف القصص المستوردة ، لكنها لا تناسبني 
فموطني جار عليه قدر الموتى وملايين الرؤوس المقطوعة 
ارجو ان تكون قصتي كرواية الآباء والأجداد، ومحلات الكرخ القديمة وشواكة السمك
لا تنسي بوابة عشتار فمنها بدأت قصتي 
في شارع كان اسمه الرشيد يناظره الرصافي متوشحا قصيدته
أحلم بأيام لكم يا سكان جزيرتي مملوءة بصيدٍ 
وحيتان مشرعة تحمل رايات النصر
هل أخذتِ مقاس قصتي فأني سأبشر اولادي بقصص من موطني 
ليس فيها غزو ولا قتل ولا تهجير 
بل امن يعم موطني من السهل الى الجبل 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: