السبت , يناير 16 2021

أين الوصل؟…..قصيده للشاعره فتاه عيد

قمرُ المساءِ تضاربتْ أحلامَهُ

وبدا بجلّقَ لايفارقُ مَسْكنَهْ
ويراعُ تيهٍ عمقَ روحي ضاربٌ
همّاً وأطيافي تعاندُ محمَلَهْ
ورعاف كابوسٍ تبلَّلَ في ثرى
وعدٍ أخبئَ للطفولةِ أكملهْ
والأرضُ مالَتْ من سفورِ حروفِنا
وقضَتْ بأنَّ الحقّ أولى بالصِّلهْ
صلة القلوبِ بأرضِ جلّقَ واجبٌ
وفريضةُ التّذكارِ تبدأُ بسملهْ
لاتحسبنَّ النَّصر صعباً إنَّما
بهممِ الرِّجالِ يرى الآواخرُ أولهْ
وعلى رؤوسِ الصَّبرِ يبدو ساطعاً
مغنى تأبَّى أن يغرِّبَ الأسئلة
هذا زمانٌ فيهِ جلّق عروة
وثقى ، فأينَ الوصل يرمي أحْبُلَهْ
للصبحِ يرسلُ في يديه حمامةً
لتدقَّ باب الليلِ تزرعُ سنبلهْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: