الأربعاء , أغسطس 4 2021

الملك فؤاد الاول في برقية لملك افغانستان قبيل زيارته الي القاهرة سنة 1928 ” اذا كانت زوجتك سترافقك في زيارتك لمصر فلتأمرها بأن تحتجب , مصر بلد لا تعرف السفور “

الملك فؤاد الاول في برقية لملك افغانستان قبيل زيارته الي القاهرة سنة 1928 ” اذا كانت زوجتك سترافقك في زيارتك لمصر فلتأمرها بأن تحتجب , مصر بلد لا تعرف السفور “
في عام 1928 حدث أن قرر الملك ( أمان الله خان ) ملك أفغانستان أن يزور مصر وهو في طريقه إلى أوربا فصحب الملكة ( ثريا ) زوجته ورحب الملك فؤاد بملك أفغانستان ثم سمع أن الملك ( أمان الله ) دعا نساء أفغانستان إلى نزع الحجاب إقتداء بالغازي ( كمال أتاتورك ) الذي ألغى الحجاب في تركيا وجاءت البرقيات تقول أن الملكة ثريا سترافق الملك ” سافرة ” في رحلته وعندئذ ألغى الملك فؤاد استضافته ملك أفغانستان في قصر عابدين بحجة أن التقاليد تحول دون اشتراك الملكة ثريا في الزيارة الرسمية وعُرف أن الملك فؤاد لا يريد أن تقيم ثريا في قصر عابدين حتى لا تسمم أفكار الملكة نازلي
ووافق الملك أمان الله على أن تكون إقامة ثريا في مصر إقامة غير رسمية فلا تشترك في الحفلات والاستقبالات التي يدعى إليها ولم يكتفي الملك فؤاد بذلك بل أبلغ الملك أمان الله أنه يرجو ألا تظهر زوجته سافرة أثناء إقامتها في مصر مراعاة لتقاليدها وخضعت ثريا لرغبة الملك وأصدر الملك فؤاد أمره إلى وزارة الداخلية بعدم محاولة تصوير ملكة أفغانستان وفعلاً لم تظهر صورة واحدة للملكة ثريا في الصحف المصرية طوال مدة إقامتها .
وعندما انتهت الزيارة وصعدت ملكة أفغانستان إلى الباخرة الإيطالية التي أقلتها إلى أوربا أسرعت ونزعت الحجاب بحركة عصبية وقالت للصحافيين :
” أظن أننا لم نعد مقيدين بأوامر الملك فؤاد “
المصدر : مقالات بعنوان : ( من عشرة لعشرين ) للصحافي مصطفى أمين – أخبار اليوم 9 يناير 1982

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: