السبت , يناير 16 2021

مثلما كنتُ اضحك…..قصيده للشاعره هدي عبد القادر

مثلما كنتُ اضحك
العب بفقاعات حزني معك
اُطيّر ريشات الوسادة التي بللها الحنين
اُمارس التحديق بحروفك
لارى ابتسامك وعبوسك
مثلما كنا نهطل كسحب دغدغها الرعد
نومض كقبلات مسها البرق
وننحني لآلهة الانتظار
كي ننجو من اللعنة
مثلما استطعت أن تنخرط في جيش الرحيل
تنفلت مني بما تبقى من نفسك
تترك ما لي عندك معلقاً كمعطف ممزق
وتتلقى صوتي بدرع كرامتك
مثلما حدث كل شيء او رغم كل ما حدث!
يمكنني ايضاً
أن اغلق عينيّ
لأسمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: