رؤى ومقالات

مدحت الزاهد يكتب …..أصل حكاية الصحفيين “مصر مش للبيع” و”تيران وصنافير مصرية”

الحكاية بدأت “بمصر مش للبيع” و “تيران وصنافير مصرية” حملة توقيعات وطعون وفاعليات جماهيرية .. المصريون استيقظوا من النوم ذات صباح كئيب وجدوا الخريطة اتغيرت بمعرفة امريكا واسرائيل والشعب اخر من يعلم! ووزارات غيرت بالفعل الخرائط حتى قبل العرض على النواب، والتنازل تم لصالح دولة من رعاة “الارهاب المعتدل” و”الوهابية اللطيفة” والنقابة وقف على سلالمها من هتف ولاذ بها من كتب “تيران وصنافير مصرية” وعارضوا مثلنا التنازل عن الجزر وتغليظ العقوبة فى قضايا النشر والقبض على الصحفيين والشباب والتعذيب فى السجون والتقييد على مواقع التواصل الاجتماعى ودخول الفيس بوك بالرقم القومى! ومع اولياء الامور لمن هم دون السن! وبكفيل لو تم الدخول من الاراضى السعودية ! ومن هؤلاء بدر والسقا
الامن طاردهم مع مئات غيرهم ولجأوا للنقابة بيت الحريات فأقتحمها الامن، واقتحام نقابة الصحفيين جريمة .. النقابة ليست مبنى، هى معنى وكيان ورمز .. وبدر والسقا مش حرامية غسيل اختبأ فى سراديب النقابة .. هما عارضا اتفاقية سعودة الجزر المصرية ومطارة الشباب الرافض.. والنيابة وحهت لهم تهمة الانقلاب على الدستور .. والدستور انتهكه من غيروا تاريخ مصر والجغرافيا وخالفوا المادة 151 من الدستور الخاصة بحدود البلد وبالتاريخ والجغرافيا وحدود الاقليم وامور السيادة…. واقتحام النقابة مخالفة ايضا للمادة 70 من قانون النقابة ، لكن منتهكى الدستور والقانون كذبوا وزوروا الحقائق.. والداخلية أصدرت 5 بيانات الاول انكر الاقتحام والثانى خفض عدد القوة الى 8 افراد والثالث خفضهم لخمسة والرابع قال انهم سلموا نفسهم لقوة الضبط وتبادلوا معهم الورود والشيكولاته .. والخامس اتهم مديرية امن القليوبية بإقتحام النقابة دون علم الوزير ! وقالوا أن اقتحام النقابة كان ضرورى لان بدر، قائد حركة تمرد التى اطاحت بالاخوان طلع اخوان ! وكان بيحضر ميلشيات وقوات مسلحة للهجوم على الجيش! وهو كل اللى قاله ان تيران وصنافير مصرية .. وشارك فى حملة “مصر مش للبيع” .. وانا قلت نفس الكلام فى التليفزيون فحولوا كل طاقم برنامج “ثوار لاخر مدى” للنيابة ووقفوا البرنامج واقالوا رئيس القناة الثالثة ورئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون ! وقالوا أصل ده تليفزيون الدولة ! طب ما انا من الدولة .. والشعب مصدر سلطات الدولة .. والنظام السياسى للدولة فيه أحزاب ونقابات .. واعلام الدولة لازم يتسع لكل الاصوات و احنا الشعب .. واحنا الدولة .. لكنهم اختصروا الدولة فى الحكومة والاجهزة والرئيس .. واختصروا المختصر فى شخص الرئيس اذا تكلم سكتنا واذا قال نفذنا واذا اخطأ صفقنا .. ومن خالف ذلك خائن وعميل وطابور خامس .. واحنا قلنا لشبابنا ما تردوش باسلوبهم وما تتعلموش حقارتهم وابعدوا عن خطابات الوطنية والتخوين .. هدفنا اسقاط الاتفاقية للحفاظ على الكرامة والامن القومى والدولة .. هدفنا رفض الهيمنة والاحتكار .. هدفنا رفض دعاة الطائفية والمذهبية وتقسيم الدول والمنطقة .. هدفنا الانتباه لرعاة الارهاب والميلشيات الارهابية التكفيرية ومشعلى الحروب الاهلية وداعمى ما اسموه بالارهاب المعتدل او المعارضة العسكرية اللطيفة .. هدفنا الحيلولة دون وقوع خاصرة الامن القومى المصرى فى ايدى طالما عبثت بالامن القومى المصرى والعربى! قالوا “اسكتوا حتى لا نتعرض لمصير سوريا وليبيا 
واليمن والعراق …. قلنا سوريا وليبيا واليمن والعراق لم يتعرضوا للخراب والتخريب بسبب 
الحرية .. خربهم الاستبداد والطغيان وجرائم الامريكان والناتو والقوى الاقليمية التى
تشعل الحروب الطائفية .. والشعب المصرى حارس الحرية والوطنية ، مسيحيوه قالوا 
مصر ليست وطنا نعيش فيه، بل يعيش فينا، وجيشه لم يعرف انقسامات طائفية ومذهبية ولم تكسره هجمات الاعداء وضربات الارهاب ، وشعبه هو من هتف فى 9 و10 يونيو “بالروح والدم هنكمل المشوار” “بالجيش والشعب هنكمل المشوار” وهو من يهتف شبابه الان تيران وصنافير مصرية ..حرية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى