الجمعة , سبتمبر 25 2020

خالد الكيلاني يكتب ….موقع البدايه وريجيني والبلشي

موقع البداية ( المصري !!! ) الذي يرأس تحريره الزميل خالد البلشي وكيل نقابة الصحفيين ( المصريين !!! ) نشر اليوم هذا الخبر نقلاَ عن ” موقع أصوات مصرية ” التابع لوكالة رويترز ( البريطانية ) ، والموقع التابع لوكالة رويترز ( البريطانية ) نشر الخبر نقلاً عن صحيفة نيويورك تايمز ( الأمريكية ) ، التي نسبت الخبر لمسئولين أمنيين ( مصريين ) لم تذكر أسمائهم !!! .

وطبعاَ الخبر سوف ينشر في كثير من المواقع والصحف ( الإيطالية ) ، نقلاً عن جريدة البداية ( المصرية ) … وبكده يبقى الخبر جاء من واشنطن على لندن على القاهرة ، ولف تاني ورجع عن طريق القاهرة إلى روما !!! … وفي هذه الحالة فإن السلطات الإيطالية لن تستطيع أن تتجاهل خبراً يهم مواطنها الإيطالي الذي عُثر عليه مقتولاً منذ عدة أيام في طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي بعد أن تعرض لتعذيب بشع منذ اختفائه يوم 25 يناير الماضي ، ولابد في هذه الحالة من أن تتوجه الشكوك نحو السلطات المصرية ، ويتم تعليق التعاون الإقتصادي والسياحي والسياسي معها ، والأهم هو تعليق التعاون في الحرب على الإرهاب في ليبيا الذي يهدد حدودنا الغربية ( !!! ) ، خاصة وأن جريدة مصرية هامة يترأس تحريرها مسئول كبير في نقابة الصحفيين المصرية قد نشرت الخبر ، ولابد أن الصحفي الكبير رئيس تحرير البداية له مصادر رفيعة داخل أجهزة الدولة المصرية ، قد أكدت ما نقله عن ” الزملاء ” البريطانيين والأمريكيين !!! … وقد حدث هذا بالفعل ، حيث قال رئيس الوزراء الإيطالي “ماتيو رينزي ” يوم الجمعة أن صداقة بلاده مع مصر ستستمر في حالة ما ” إذا ظهرت الحقيقة في وفاة طالب الدكتوراة الإيطالي الذي كان يدرس في القاهرة ” .

وبكده يبقى الزميل العزيز خالد البلشي عاوز يقنعنا ومعانا جهات ودول تانية ( !!! ) إن البوليس المصري اختطف وعذب وقتل مواطن إيطالي تربط دولته بمصر علاقات سياسية واقتصادية طيبة ووثيقة ، ويربطهما معاً تحالف أورومتوسطي لمكافحة تنظيم داعش والميليشيات الإرهابية الأخرى على حدودنا الغربية في ليبيا ، لمجرد أنه ” أثار الشكوك حوله بسبب وجود أرقام على هاتفه لأشخاص على صلة بجماعة الإخوان وحركة 6 أبريل اللتين تعتبرهما الحكومة أعداء للدولة ، على حد وصف الصحيفة ” !!! .

مع إن معظم قيادات وأعضاء الإخوان ، وكل قيادات وأعضاء 6 إبريل ، أحرار طلقاء يسافرون لقطر وأنقرة ويعودون ، ويتظاهرون ويجوبون يومياً شوارع القاهرة وفضائياتها وصحافتها … ونقابة صحفييها .

ومع أن المنطق والعقل يقول أن السلطات المصرية لو كانت قد اكتشفت نشاط سياسي معادي لمصر ، يمارسه المواطن الإيطالي ، لكان يمكن أن تأخذه في أقرب سيارة شرطة لمطار القاهرة ، وتضعه على أول طائرة متجهة إلى روما ، ولا الحوجة للتعذيب ولا للقتل دون جدوى ، ولا الحوجة لمرمطة سمعة مصر في العالم لأنها تقتل ضيوفها الأجانب ، بعد أن تعذبهم !!! .
‫#‏كل_ده_وتقولي_مفيش_مؤامرة_علينا‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: