السبت , سبتمبر 26 2020

الحكيم والحمار ..!!

نشرت مجلة (الاثنين والدنيا) زمان صورة تجمع الكاتب الكبير توفيق الحكيم مع حمار ،وعرضت الصورة على كبار الصحفيين والكتاب وتركت لهم التعليق …فكتب كل منهم ما رآه وصفاً لها.
الاستاذ عباس العقاد
“قلنا له إن الصورة للاستاذ الحكيم وانني من دولة الحمير، فاشار بان تكتب هذه العبارة على لسان الاستاذ توفيق: – إذهبي لحمار الحكيم.. ودعيني!”
الاستاذ محمد التابعي :
“أرى ان يكتب تحتها ما يأتي: “هذه الصورة مثل طيب على الدعاية التي يجيد الاستاذ الحكيم دق طبولها لنفسه! ولا يبعد ان ارى قريبا صورة اخرى وفيها الاستاذ توفيق الحكيم وعلى كتفه او على رأسه عصفور والشمس تبزغ من الشرق حتى تكون هذه الصورة دعاية لكتابه عصفور من الشرق كما يريد هو من صورته هذه التي تصورها وجلس فيها مع حمار – ان تكون دعاية لكتابة حماره الحكيم!”.
الاستاذ الصاوي :
ارى ان يكتب تحت الصورة “ومن كل زوجين اثنين!”
الاستاذ احمد الالفي عطية :
آسف جداً لأن الصورة غير واضحة تماماً، ولو كانت نظارتي معي لتبينت الاشخاص جيداً في هذه الصورة!
الاستاذ فكري اباظة :
“توفيق الحكيم وحماره… ولكنها اليوم “حمارة” فأي تطور حدث: واصلح بينه وبين الانثى من الحيوانات. وهو عدو الانثى من الادميات؟!”.
الاستاذ كامل الشناوي :
راى ان تكتب هذه المحادثة تحت الصورة:
– اين الحمار؟
– القلم عند غلام الغيوب!
السندباد البحري:
صورة جمعت بين الاستاذ توفيق الحكيم وحماره.. والاستاذ توفيق هو الذي على اليسار!
مصطفى امين:
امتحن معلوماتك.. اين الاستاذ توفيق الحكيم في هذه الصورة؟
وكان تعليق توفيق الحكيم على الصورة:
“حديثه.. اصدق واعمق من حديث اكثر الآدميين”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: